خاص| 29 فلسطينيا ضحايا حوادث العمل 'باسرائيل' منذ 2018

  • الثلاثاء 2018-10-02 - الساعة 12:21

رام الله- خاص شاشة نيوز- لقي عامل فجر اليوم مصرعه على حاجز "300" العسكري" شمال بيت لحم بينما كان في طريقه الى عمله في الداخل.

العامل يوسف جمعة غوانمة (65 عاما) من مخيم العروب شمال الخليل استيقظ ككل صباح متوجها الى عمله وكان لزاما عليه ان يمر عبر حاجز 300 الاحتلالي للوصول الى وجهته لكن وبفعل تضييق الاحتلال على العمال والازمة التي يفتعلها وحالة التدافع ادت الى سقوط العامل غوانمة على راسه ووفاته.

حواجز مذلة

الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين "شاهر سعد" قال في حديث مع شاشة نيوز "ان هذه الحواجز مُذلة ومهينة للفلسطينيين بشكل عام  وللعامل بشكل خاص" .


واضاف: "هذا العامل الذي توفي صباح اليوم الذي يبلغ عمره 65 عاما، ما الخطر الذي سيشكله عليهم؟، هل سيهدد الامن الاسرائيلي؟...".

29 ضحية
وقال سعد: "الأخطر من ذلك هو الارهاب الذي يمارسه الاحتلال على العمال، الذي كان نتيجته وفاة عدد كبير منهم نتيجة التدافع والتفتيش والابتزاز الذي تمارسه قوات الاحتلال على هذه الحواجز، عدا عن استخدامها وسيلة سحب تصاريح هؤلاء العمال كاداة ضغط عليهم  بعد تكفل العامل بدفع اموال لشراء هذا التصريح للعمل داخل الخط الاخضر". 

وذكر سعد أنه ومنذ مطلع هذا العام 2018 توفي 28 عاملاً نتيجة حوادث العمل، ومع حادثة اليوم ترتفع اعداد الوفيات في قطاع العاملين داخل الخط الأخضر الى 29 عامل.

وأكد  على ضرورة اتخاذ موقف موحد من قبل كافة الجهات المختصة من أجل وقف هذه الاجراءات ضد العمال.

وقال سعد: " يجب على كافة المنظمات الدولية ومنظمة العمل الدولية وكل الهيئات المختصة بحقوق الانسان، والحريات النقابية ان توقف اسرائيل عن اجراءاتها في اقامة هذه الحواجز وعرقلة حياة الفلسطينيين ومن بينهم العمال."