خاص| بكر: إضراب الاثنين سيشمل غزة والضفة والداخل

  • الأربعاء 2018-09-26 - الساعة 19:57

رفضاً لقانون القومية وصفقة القرن

رام الله- خاص شاشة نيوز: أكد منسق القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله عصام بكر أن يوم الاثنين المقبل سيكون يوم إضراب تجاري؛ احتجاجاً على قانون القومية العنصري الذي أقره الكنيست الإسرائيلي، ورفضاً لصفقة القرن الأمريكية.

وأضاف بكر في حديث خاص مع شاشة نيوز أن الدعوة للإضراب جاءت بعد اجتماع مع قيادة القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة ولجنة المتابعة بالداخل المحتل.

وأشار إلى أن الإضراب سيشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني المحتل والمخيمات الفلسطينية في كل مكان، مضيفاً أنه جرى اختيار هذا اليوم لمصادفته إحياء ذكرى انطلاقة الانتفاضة الثانية وإحياء فلسطينيي الـ 48 ذكرى الهجوم العنيف الذي قامت به الشرطة الإسرائيلية على مظاهراتهم سنة 2000 التي احتجوا فيها على اقتحام أرئيل شارون لباحات المسجد الأقصى، ليسقط منهم عدد من الشهداء.

وأوضح أن الإضراب سيحمل رسالة سياسية واضحة برفض الكل الفلسطيني لقانون القومية الذي يسعى لتفريغ أراضي الـ48 من الوجود الفلسطيني، وشطب قضية اللاجئين وعودتهم لديارهم، إضافة إلى رفض صفقة القرن الأمريكية.

وأشار بكر إلى أن ما يجري في الخان الأحمر حالياً هو محاولة لفصل شمال الضفة عن غربها عبر سلسلة من المستوطنات والوحدات الاستيطانية وقطع التواصل الجغرافي ما بين مدن الضفة الغربية.

وأكد أن الإضراب ليس دعوة للمكوث في المنازل، وإنما هو يوم مظاهرات شعبية عارمة، داعياً الكل الفلسطيني للمشاركة فيها لإيصال الصوت الرافض لصفقة القرن وقانون القومية.

وأضاف أن مجموعة من الخطوات الأخرى ستلحق الإضراب، وأن هناك مشاورات وجهوزية وتنسيق يجري ما بين قيادة القوى الوطنية والاسلامية وجماهير شعبنا ولجنة المتابعة للعمل على إفشال صفقة القرن ورفض قانون القومية والتصدي له.


التعليقات