الجيش الحر يعلن اغتيال جنرال روسي كان يعمل مستشارا لوزير الدفاع وموسكو تنفي

  • الأربعاء 2012-08-08 - الساعة 09:29

دمشق- وكالات-  أعلن الجيش السوري الحر في بيان نشر على موقع "اليوتيوب" صباح الأربعاء 8 مقتل جنرال روسي كان يعمل في سورية مستشارا لوزير الدفاع السوري، فيما نفت السفارة الروسية في دمشق النبأ.

 
 
كما بثت قناة الـ"العربية" البيان الذي أعلن عنه الجيش الحر، وذكر انه قتل الجنرال فلاديمير بيتروفيتش كوجييف المستشار الروسي لوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة للشؤون العسكرية، والمترجم الخاص أحمد عيق، وانه استولى على عدد من الوثائق والخرائط الخاصة بالجيش السوري، إضافة إلى تقارير عن المعارضة والجيش الحر.
 
كما اعتبر البيان  مقتل الجنرال الروسي دليلاً على تورط الروس في الأزمة السورية.
 
وبحسب البيان تمت العملية بالتعاون مع كتائب الغوطة الغربية التابعين للقيادة العسكرية لمنطقة دمشق وريفها، وذلك عند مبادرة الجنرال الروسي والعناصر الأمنية المرافقة له إلى إطلاق النار على حاجز للجيش الحر.
 
من جانبها، نفت السفارة الروسية في دمشق صباح الأربعاء 8 الأنباء التي تحدثت عن اغتيال الجنرال، ونقلت وكالة "نوفوستي" عن دبلوماسي في السفارة أن هذه المعلومات ليس لها أساس من الصحة. ولم يذكر الدبلوماسي تفاصيل إضافية.
 
كما نفى مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية أن يكون في صفوف الجيش الروسي جنرال له لقب كوجييف أو أي لقب مشابه، علما بان الجيش الحر بث صورة لوثيقة خاصة بالقتيل باللغة العربية، وليس من المعروف كيف يكتب وينطق لقب الجنرال الذي يزعم أنه قتل في سورية، باللغة الروسية.
 
ورجح المصدر في وزارة الدفاع أن يكون الشخص الذي تحدث عنه الجيش الحر، في حال كان الخبر عن قتله صحيحا، عسكريا روسيا متقاعدا أو ضابطا في جيش إحدى الجمهوريات السوفيتية السابقة.