تركيا قِبلة للسياح الفلسطينيين.. فما السبب؟

  • الخميس 2018-08-09 - الساعة 18:48

70 % من السياح الفلسطينيين يختارون تركيا .. فما الذي يدفعهم لاختيار هذا البلد؟

رام الله- شاشة نيوز: تشير معطيات شركات السياحة ومؤسسات ذات اختصاص أن نحو 70٪ من السياح الفلسطينيين يتوجهون إلى تركيا.

وعلى مدار العام، تنظم الشركات السياحية الفلسطينية في الضفة الغربية، رحلات إلى تركيا.

أما في قطاع غزة، فيتعذر سفر السكان بسهولة، نظرا لإغلاق المعابر، واقتصار الحركة عبرها على الحالات الإنسانية.

ويقول نادر خوري رئيس جمعية شركات السياحة الفلسطينية، إن نحو 70٪ من السياحة الفلسطينية تذهب نحو تركيا.

وأرجع خوري وفق تقرير لوكالة الأناضول التركية، ذلك إلى تناسب الأسعار مقارنة بغيرها من الدول، ولحب الفلسطينيين لتركيا وشعبها.

وأوضح أيضا أن الفلسطينيين يفضلون تركيا بسبب التقارب الثقافي، والتنوع السياحي.

وعلى مكتب علاء كباجة مدير شركة "ترفل هاوس" للسياحة في مدينة رام الله، عشرات الحجوزات السياحية لتركيا، بينما يتابع موظفوه مع القنصلية التركية في القدس لإصدار تأشيرات لعدد آخر.

وقال كباجة إن توجّه السياح الفلسطينيين لتركيا في السنوات الأخيرة، في ارتفاع كبير، وباتت البلاد في صدارة الاهتمام الفلسطيني.

وأرجع كباجة ذلك إلى عدد من المحفزات التي تتمثل بالأسعار المتناسبة مع قدرة السائح الفلسطيني، إضافة إلى الثقافة المشتركة بين الشعبين، والطقس المناسب.

وأضاف: " كل ما يريده السائح يجده في تركيا".

وأشار إلى أن السائح الفلسطيني يفضل زيارة المواقع البحرية كـ "انطاليا، مرمريس، طرابزون"، إلى جانب جولة في مدينة إسطنبول، تشمل رحلة مضيق البسفور، وجزيرة الأميرات.

وتابع: " تركيا بلد عظيم، لها تاريخ وحضارة قوية، وتتمتع بجمال الطبيعة، وهناك اهتمام كبير حكومي بالسياحة".

كما أوضح "كباجة"، أن عددا كبيرا من الفلسطينيين يتوجهون لتركيا للسياحة العلاجية وخاصة "زراعة الشعر".

وأشار إلى أن السائح الذي يزور تركيا "يتعلق بها، وسيعود مرة أخرى لها".

وأضاف: " نشعر بحب كبير متبادل بين الشعبين الفلسطيني والتركي، نابع من السياسة الرسمية للدولة التركية تجاه القضية الفلسطينية، وتجاه مدينة القدس".


التعليقات