خاص| 'خسوف القرن' في فلسطين .. هل سيؤثر علينا؟

  • الأربعاء 2018-07-25 - الساعة 11:44

يمكن رصد الظاهرة بالعين المجردة ومن أي مدينة فلسطينية 

خاص شاشة نيوز: من المقرر أن تشهد فلسطين، مساء الجمعة القادم وحتى فجر السبت، ظاهرة خسوف القمر الأطول في القرن الحادي والعشرين، وهي الأطول للقمر منذ 83 عاماً، ومع الإعلان عن هذا الخسوف بدأت الأقاويل تنتشر حول إمكانية تسببه بحدوث زلازل وفياضانات على الأرض وتأثيره على صحة الإنسان .. فما صحة ما يُشاع؟

"شاشة نيوز" تواصلت مع ممثل كرسي اليونسكو لعلوم الفضاء والفلك في فلسطين، داوود طروة، والذي أكد أن ظاهرة خسوف القمر هي ظاهرة فلكية، وما يحدث من زلازل وفيضانات تحدث في باطن الأرض، ولا يوجد أي علاقة بينهما.

وأكد: "لا يوجد لهذا الخسوف أي تأثيرات على الإنسان سواء صحية أو نفسية، وإنما التأثير الوحيد الذي سيلاحظ هو أن سكان المناطق الساحلية سيلاحظون أن المد والجزر خلال يوم الجمعة سيكون أعلى من المعتاد، كذلك الأمواج".

وتابع:" ظاهرة خسوف القمر سبق وأن حدثت، ولم يرافقها أي زلازل أو فيضانات، كما وقعت أيضا زلازل وفياضانات ولم يرافقها ظواهر لخسوف القمر، فلا صحة لما يشاع حول هذا الجانب".

وأضاف:" سيلاحظ الجميع أن القمر سيأخذ اللون الأحمر النحاسي خلال ذروة الخسوف وهي ظاهرة طبيبعة لا تخيف في شيء وسببها هو الطيف الأحمر الناتج عن أشعة الشمس".

 

مراحل الخسوف ومواعيده

وعن "خسوف القرن" قال طروة لــشاشة:" الخسوف القادم يوم الجمعة هو الخسوف الأطول منذ 83 عاما، وهو الأطول خلال القرن الحالي، حيث سيشاهد بوضوح في العين المجردة بكافة المدن الفلسطينية دون الحاجة لاستخدام أي من معدات الرصد الفلكي".

وأضاف: "أي شخص سينظر للسماء مساء يوم الجمعة من أي مدينة فلسطينية سيتمكن من رؤية هذه الظاهرة بوضوح".

وتابع:" الخسوف بمدته الكلية سيكون 6 ساعات و14 دقيقة، سيبدأ من الساعة 8:15 من مساء يوم الجمعة وسيستمر حتى الساعة 2:30 من فجر يوم السبت".

وعن تفاصيل الخسوف قال:" خسوف شبه الظل سيبدأ عند الساعة 8:15 ويستمر حتى الساعة 9:24، لكن هذه المرحلة غير مهمة ولا أنصح في متابعتها".

وأكد أن المرحلة المهمة ستبدأ اعتباراً من الساعة 9:24 وهي مرحلة الخسوف الجزئي للقمر، وستستمر هذه المرحلة حتى الساعة 10:30".

وأشار إلى أن مرحلة الخسوف الكلي وهي الأهم، ستبدأ منذ الساعة 10:30 وتستمر حتى الـ12:13 من فجر يوم السبت، ثم يعود الخسوف من جديد ويصبح جزئي حتى الساعة 1:19 من فجر السبت.

وقال:"الخسوف بشكل عام من الظواهر الفلكية الجميلة والممتعة، ويحدث عندما يكون الشمس والقمر والأرض على استقامة واحدة، وعندها تكون الأرض في المنتصف ما بين الشمس والقمر، وبالتالي تقوم بحجب ضوء الشمس عن القمر ويحدث الخسوف نتيجة انعدام أشعة الشمس الساقطة على القمر".

 

لماذا هذا الخسوف هو الأطول في القرن؟

وعن سبب اعتبار هذا الخسوف هو الأطول في القرن، قال طروة: "هذا الخسوف هو الأطول منذ فترة طويلة والسبب في ذلك أن يوم الجمعة سيكون القمر في أبعد نقطة له عن الكرة الأرضية، وفي الوقت نفسه ستكون الأرض في أبعد نقطة لها عن الشمس، وبالتالي هذا يؤدي إلى أن القمر سيستغرق وقتاً أطول للعبور باتجاه الأرض وهو ما دفع هذا الخسوف لأن يكون الأطول منذ فترة طويلة".

ويذكر إلى أن ظاهرة خسوف القمر ستحدث يوم الجمعة المقبل في 27 تموز 2018 في معظم دول إفريقيا وأوروبا، وآسيا، وأستراليا، والجزء الشرقي لأميركا الجنوبية، بالإضافة إلى المحيطات الهادئ والأطلسي والهندي والقارة القطبية الجنوبية.