خاص| 1000 موظف من غزة مهددون بالطرد

  • الثلاثاء 2018-07-24 - الساعة 12:17

رام الله- خاص شاشة نيوز- ازمة جديدة تضاف الى الازمات في قطاع غزة، ستطال هذه المرة نحو الف موظف يعملون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "الانروا".


الرئيس السابق لاتحاد الموظفين في وكالة الغوث سهيل الهندي قال في حديث لشاشة " إن مدير الأونروا بغزة ماتياس شمالي أبلغهم، بأنه سيتم ايقاف 956 موظفا عن العمل، مشيرا الى انه سيتم الاستغناء عن  13% منهم فوراً وعددهم نحو 130 موظفا.

واضاف "كما سيتم تحويل 57% منهم وعددهم نحو 570 موظفا الى دوام جزئي والاخرين سيتم توزيعهم على البرامج المؤقتة".

وأشار الهندي في تصريحه لشاشة إلى أن ذلك سيكون حتى نهاية العام الحالي مع عدم وجود أي ضمانات للاستمرار بعد نهاية العام. 


بحث عن حلول

وقال الهندي " إجتمعنا امس بمدير عمليات الوكالة في غزة ماتيس شمالي وطالبنا بتجميد كل الخطوات التي تنوي ادارة الوكالة اتخاذها حتى يتم امتصاص غضب الموظفين وتجنب ردات الفعل غير المدروسة ولإعطاء فرصة للبحث عن حلول للأزمة لكن شمالي اشار الى ان  أن قرار التقليصات صادر من المفوض العام للوكالة ولا يمكن التراجع عنه الا بقرار منه.

وطالب الهندي إدارة الأونروا أن تتعامل بإيجابية لحل الأزمة والحفاظ على كل الموظفين".
 
ودعا موظفي الوكالة في القطاع إلى الانضباط والصبر والتعقل وعدم المساس بالموظفين الأجانب في غزة والحفاظ على الخدمات وممتلكات الأونروا، مشيراً إلى أنه في حال أرسلت إدارة الوكالة رسالة للموظفين الأربعاء بالفصل فستكون الأمور صعبة وسيتخذ الموظفون خطوات غير محمودة وأثارها صعبة.

سبب الازمة 

واشار الهندي الى ان الانروا  ُترجع هذه الخطوات الى انها تعاني من ازمة مالية، مؤكدا أن هذه الأزمة المالية سياسية بامتياز وضمن مؤامرة على الوكالة "هناك توجهات امريكية لانهاء قضية اللاجئين"
مشيرا الى ان على ادارة الوكالة ان تدير الازمة والبحث عن اليات دون المساس بالموظفين البسطاء".

اعتصام مستمر
وواصل العشرات من موظفي وكالة"الأونروا"، اعتصامهم صباح اليوم الثلاثاء، داخل المقر الرئيسي للوكالة غرب مدينة غزة، احتجاجاً على إجراءات الوكالة بوقف وظائفهم وسياسة التقليصات.
وطالب الموظفون إدارة الوكالة التراج عن إجراءاتها ضد موظفي الطوارئ، والعمل على إنصافهم ومساواتهم بباقي موظفي الوكالة.
وكان العشرات من موظفي الوكالة اقتحموا أمس، المقر الرئيس للوكالة ومنعوا مدير العمليات، ماتياس شمالي من الخروج من مكتبه، احتجاجاً على سياسة التقليصات ووقف وظائف العاملين.
وتمكن اليوم شمال من الخروج من مكتبه، بحماية من مرافقيه وأمن الأونروا العامل في غزة.