خاص| نقابة العاملين في بلدية البيرة: سنعود للعمل اليوم

  • الثلاثاء 2018-06-05 - الساعة 12:43

رام الله- خاص شاشة نيوز- لليوم الرابع على التوالي تتكدس النفايات في شوارع مدينة البيرة نتيجة اضراب نقابة العاملين في البلدية منذ يوم السبت الماضي.

وما زاد الطين بله ان هذا الاضراب تزامنا مع شهر رمضان وقرب حلول عيد الفطر السعيد الذي يخلف فيه التجار والمواطنون نفايات ومستهلكات اكثر باتت كلها في الشوارع.

لكن الخبر المفرح ان رئيس نقابة العاملين في بلدية البيرة محمود عابد اعلن في حديث لشاشة ان النقابة ستوقف الاضراب اليوم وتعود الى العمل مجددا.  

واضاف عابد الذي تحدث لنا من امام مقر محكمة العدل العليا التي تبت في موضوع الاضراب ان النقابة قررت وقف الاضراب بصرف النظر عن قرار المحكمة ان كان لصالحهم او غير ذلك.

وكان مجلس بلدي البيرة رفع قضية مستعجلة امس الى محكمة العدل العليا لفك الاضراب.

واشار عابد في حديثه لشاشة الى ان قرار النقابة بفك الاضراب جاء "لان هذه مدينتا ومن اجل مصلحة المواطن ولمناسبة حلول عيد الفطر السعيد" 

الخلاف مع البلدية

وحول موضوع الخلاف مع البلدية ذكر عابد ان المجلس البلدي لم يلتزم ببعض بنود الاتفاقيات الموقعة مع المجالس السابقة.
  
وكانت نقابة العاملين في بلدية البيرة، اعلنت ان هذا الإضراب جاء"بسبب استمرار المجلس البلدي في التنكر لحقوق العاملين المشروعة والمماطلة في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع النقابة سابقا".

وقالت النقابة ، إنها كانت قد وجهت للمجلس البلدي قبيل نحو شهر ونصف اخطاراً رسميا بضرورة التجاوب مع مطالب العاملين، قبيل اللجوء الى خطوات تصعيدية، الا ان المجلس البلدي لم يتجاوب وأصر على الاستمرار في المماطلة  ما دفعها الى اعلان الاضراب المفتوح عن العمل.

وطالب عابد بضرورة الالتزام بكافة التفاهمات والاتفاقيات السابقة، وعد المسام باي من الحقوق المكتسبة للعاملين، وصرف كافة العلاوات المدرجة في نظام موظفي الهيئات المحلية لمستحقيها، وتثبيت العاملين الذين امضوا اكثر من ثلاث سنوات وحصلوا على تقييم جيد، والالتزام بالمادة 8 من التعليمات المتعلقة بتنفيذ نظام موظفي الهيئات المحلية بوجوب اعلان داخلي قبيل الاعلان الوظائف الشاغرة خارجيا، وعدم المساس بالرواتب وعدم تجميدها، وتشكيل لجنة مشتركة لحل موضوع الانضمام لهيئة التقاعد الفلسطينية، واحتساب سنوات الاقدمية لكافة العاملين والغاء قرار الفصل بحق احد الموظفين، وعدم عمل خصومات من رواتب الموظفين دون مرجعيات قانونية واسس صحيحة.

البلدية ترد
بدورها كتبت عضو المجلس البلدي تمارا حداد عبر صفحتها على الفيسبوك ان  بلدية البيرة حرصت على تحقيق مطالب العاملين الحالية والتي جاءت كالتالي:-

1. اقر المجلس البلدي ممثلة برئيسها السيد عزام اسماعيل وأعضاء المجلس بتثبيت 35 عاملا بالبلدية.
2. قامت بلدية البيرة بتسكين الموظفين على براءة التشكيلات والتي كانت مجمدة من قبل المجلس السابق لمدة اربع سنوات.
3. قام المجلس البلدي بصرف معايدات للموظفين .
4. التزم بالتامين الصحي الخاص ومشاركة 70% من البلدية من قيمة التامين الخاص للموظفين.
5. التزم بصرف الرواتب حسب سعر الدينار 6.2 
6. التزم بالعلاوات السنوية وقيمتها عشرون دينار.
7. التزم بصرف الراتب الثالث عشر.
8. التزم بصرف بالعلاوات المعيشية.
وذكرت ان تلك المطالب التزم بها المجلس البلدي فعلا وليس قولا وحققها ولكن المجلس تفاجأ بإضراب العاملين رغم ان الاضراب غير قانوني، كون المجلس البلدي حقق مطالبهم.
اما بخصوص التقاعد فقالت ان بلدية البيرة ستلتزم بما اقرته وزارة الحكم المحلي بالانضمام الى هيئة التقاعد الفلسطيني وضمن الشروط القانونية المعمول به، لذلك ترفض بلدية البيرة بالصوت العالي اي اضراب غير مشروع فهو سيلحق ضررا بالبلدية وبالمصلحة العامة للمدينة ولمواطنيها.