ما حقيقة ضبط حبوب 'هلوسة' في باحات الأقصى؟

  • الأربعاء 2018-05-16 - الساعة 11:07

الأوقاف توضح الحقيقة .. 

القدس المحتلة - شاشة نيوز: ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، بمجموعة صور لحبوب مجهولة، في باحات المسجد الأقصى المبارك، ادعى البعض أنها حبوب "هلوسة" نشرها المستوطنون في الأقصى عمداً للضرر في المصلين، فما حقيقة هذه الحبوب؟

 

الأوقاف: إشاعات مجنونة

أوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، في بيان لها وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه، أن هذه الإشاعات "مجنونة".

ونفت الأوقاف في بيانها صحة ما تم تداوله عبر وسائل اعلام مجهولة المصدر والتوجه من ضبط مادة مخدرة في ساحات المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف.

No automatic alt text available.

وتستهجن دائرة الأوقاف الإسلامية التعاطي مع مثل هذه الاشاعات من قبل بعض الجهات التي لم تتحقق من صحة الخبر، رغم حساسية الظروف التي تحيط بالمسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، والتي تستدعي من الجميع توخي اعلى درجات الحرص والدقة في كافة المنشورات التي تتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، وذلك بإستسقاء المعلومات من مصدرها وعبر القنوات الرسمية التابعة للدائرة.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية ان حراس المسجد الأقصى المبارك، سيبقون العين الساهرة على سلامة وامن المسجد وعلى حفظ هويته الإسلامية، ولن يسمحوا بالمساس بقدسية ورمزية هذا الصرح الإسلامي النفيس."

 

ما قصة هذه الحبوب؟

وأوضحت دائرة الأوقاف بالقدس، فراس الدبس، أنه وبعد التحري تبين انها مجرد سكاكر عادية تعود لاحد المصلين الذي اعتاد توزيع مثل هذه الحلويات على المصلين ورواد المسجد بعد كل صلاة.


التعليقات