خاص| فتح تبدأ خطوات الرد على ازمة الرواتب

  • الخميس 2018-05-10 - الساعة 10:18

خاص شاشة نيوز- مازالت ازمة رواتب موظفي قطاع غزة تراوح مكانها رغم مضي اكثر من اسبوع على عقد جلسة المجلس الوطني وتصريحات الرئيس محمود عباس خلالها ان رواتب موظفي غزة ستصرف غدا.

حركة فتح في المحافظات الجنوبية ( قطاع غزة) عقدت اجتماعا الليلة الماضية وتدارست هذه الازمة وبدات خطوات عملية ردا على ذلك.

اجتماع واسع
عضو المجلس الثوري لحركة فتح اياد نصر قال في اتصال مع شاشة ان الاجتماع ضم كافة الأطر الحركية والتنظيمية لفتح في قطاع غزة وناقش الأوضاع التي يعيشها شعبنا وأبناء حركتنا في القطاع مع استمرار الإجراءات وأخرها قطع رواتب الموظفين، وأثر ذلك على الأوضاع الاجتماعية الوطنية والتنظيمية.

واضاف "اكدنا خلال الاجتماع إن المدخل الطبيعي لمعالجة كل القضايا التي يعانيها القطاع تبدأ بتحمل حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها كاملة في المحافظات الجنوبية  وتمكينها من بسط سيطرتها الكاملة على كافة مناحي العمل الرسمي دون تدخل من أي تنظيم أو جهة حزبية، وحملنا حركة حماس مسؤولية إعاقة تسليم حكومة الوفاق لمسؤولياتها وطالبناها بتطبيق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة بتاريخ 12/10/2017.

اجراءات مرفوضة
واشار في حديثه لشاشة الى ان المجتمعين اكدوا ان الإجراءات التي فرضتها الحكومة على الموظفين من خصومات وتقاعد مبكر ووقف العلاوات والترقيات ووقف الراتب، هي إجراءات مرفوضة لا يمكننا تقبلها أو التعايش معها، وسنمارس حقنا الطبيعي في العمل على إنهائها بالطرق القانونية والشرعية.. نحن نعلم أن الإجراءات كانت تهدف لتقصير عمر الانقلاب والوصول إلى مصالحة وطنية حقيقية، ولكن الواقع أثبت أن هذه الإجراءات وخاصة ما يتعلق منها بموضوع الرواتب لم تؤثر سلباً على الانقلاب، وإنما كان تأثيرها المدمر على الحياة الاجتماعية لأبناء شعبنا .

واضاف " نناشد السيد الرئيس بإعطاء توجيهاته للحكومة للمباشرة فوراً بصرف مرتبات كافة الموظفين، ونطالب الحكومة بتحمل مسئولياتها تجاه موظفيها وأبناء شعبها، والإسراع في تنفيذ قرار الرئيس بهذا الشأن.

وقفة احتجاجية
وقال " قررنا تنظيم وقفة احتجاجية للمكاتب الحركية المهنية والمكاتب الحركية في الجامعات والنقابات والاتحادات المختلفة، يوم السبت الموافق 12/5/2018 الساعة الحادية عشرة صباحاً في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة

واشار الى انه سيتم القيام بسلسلة من الخطوات والفعاليات الاحتجاجية بأشكال مختلفة حتى يتم وضع حد لهذه الإجراءات الضارة بشعبنا وقضيتنا.

وكان اكثر من مئة عضو في المجلس الوطني وقعوا عريضة قبل ايام تطالب الحكومة ممثلة بوزارة المالية بتنفيذ قرارات المجلس الوطني بما يخص صرف رواتب الموظفين في قطاع غزة .