خاص| مواطن يطلق على ابنه اسم 'اسرائيل'

  • الثلاثاء 2018-05-08 - الساعة 14:02

كيف تعاملت الداخلية مع "الاسم" وما رأي الافتاء بذلك؟

رام الله - خاص شاشة نيوز - أصر مواطن من الخليل على اطلاق اسم "اسرائيل" على طفله مما خلق حالة من الذهول والدهشة بين الموظفين والمراجعين في مديرية الداخلية بالخليل.

وقال مدير مديرية الداخلية في الخليل احمد الجعبري "جاء مواطن الى مديرية الداخلية مصطحبا معه تبليغ ولادة ويريد تسجيل ابنه باسم "اسرائيل" الامر الذي تفاجأ منه الحاضرون".

واضاف في حديث لـ شاشة نيوز  "حاول الموظفون والمراجعون اقناعه بالعدول عن هذا الاسم لان له ارتباط بالاحتلال الاسرائيلي ولما فيه من نبذ وضرر على المولود في صغره وكبره الا انه ابدى اصرارا كبيرا على ذلك قائلاً "انا حر" "وبعدين اسم اسرائيل اسم من اسماء الانبياء".

واكد الجعبري الى انه تم توقيف الملف وتحويله الى لجنة قانونية ومختصة من اجل البت اما بالرفض او القبول منوها إلى أن دائرة تسجيل المواليد في الوزراة تحتكم لقوانين وإجراءات معينة، ويمنع تسجيل الأسماء المحرّمة والمنبوذة، وفي حال الأسماء الغريبة التي يمكن أن تلحق الضرر بالطفل حينما يكبر، تُحال مباشرةً للجان المتخصصة لتقرّ بها.

من جهته قال مفتي الخليل محمد ماهر مسودة " يجب عدم الانجرار وراء مثل هذه الاسماء التي تلحق الضرر بأطفالنا، وممكن ان تعرضهم للسخرية ونبذهم من قبل اقرانهم" .

واضاف مسودة ان اسم "اسرائيل" رغم انه اسمٌ أُطلق على سيدنا يعقوب، الا انه غير مستحب في زماننا هذا بسبب ارتباطه بكيان محتل غاصب، احتل ارض وقتل الآلاف، لذا يستحب الابتعاد عنه.

ولاقى هذا الفعل الذي قوبل بالرفض والدهشة من قبل المواطنين تفاعلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ما بين التعليقات المؤيدة والرافضة.

احد الاشخاص المؤيدين قال في تعليقه على احد المنشورات المتعلقة بالموضوع على فيس بوك "اسرائيل هو اسم يعقوب ابن اسحق ابن ابراهيم هو اسم جميل معناه مسرة الله او سرور الله وليس فيه منكر الا ان دولة الاحتلال أطلقت على نفسها هذا الاسم ولا يضير ان يتسمى احد بهذا الاسم فزعيم المنافقين كان اسمه عبد الله فهل نحرم اسم عبد الله لأجل ذلك".

اما احد الاشخاص المعارضين قال في تعليقه "اسرا يعني عبد و ئيل تعني الله ... اي ان اسم اسرائيل يعني عبد الله باللغه العبريه ومع ذلك مرفوض قطعيا تسميتة اسرائيل فل يسميه عبد الله اذا كان يهدف الى المعنى الحرفي ويبقيه في ظل التسميه الاسلاميه فخير الاسماء ما حمدت و عبدت ..".