استقالة القدوة..الاسباب والتداعيات

  • الأحد 2018-05-06 - الساعة 13:59

رام الله - خاص شاشة نيوز - قدم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. ناصر القدوة امس السبت، استقالة خطية من عضوية اللجنة المركزية.

شاشة نيوز اجرت مقابلة مع المحلل السياسي جهاد حرب للوقوف على اسباب الاستقالة وتداعياتها وتاثيرها على حركة فتح.


اسباب الاستقالة

المحلل السياسي حرب قال "عدم القدرة على احداث تغيير داخل اللجنة المركزية وخاصة مفوضية الاعلام او في الخطاب الاعلامي للحركة اضافة الى العناصر الرئيسية للاعلام الفلسطيني اضافة الى المنهج الذي استخدم في المجلس الوطني خلال الايام الاخيرة وطريقة تعيين او اختيار اعضاء اللجنة التنفيذية  هذا ربما ادى بشكل كبير نحو استقالة القدوة".


واضاف  "الدكتور ناصر لم يعد قادرا على التعايش مع طريقة التعامل داخل المركزية والنظام السياسي الفلسطيني وبالتالي هذه رسالة احتجاج هامة لقيادة الشعب الفلسطيني".

التداعيات والتاثيرات


قال حرب "اعتقد انها ستضع مجموعة من الردود او التصدعات خاصة ان القدوة اكثر اعضاء اللجنة هدوءا ولديه خبرة ورؤية واسعة في العمل السياسي الخارجي  الا انه غير قادر على احداث تحول وخلق تاثير على السياسة الفلسطينية من خلال اللجنة المركزية".

واضاف "التداعيات اعتقد انها ستكون محدودة خاصة انه ليس له مراكز نفوذ في الحركة بمعنى ليس له تاثير على عناصر مفصلية داخل فتح سواء في الاقاليم او المنظمات الشعبية المختلفة.

وتابع" هناك ارتدادت كبيرة ستؤثرعلى اللجنة المركزية ذاتها وعلى مصداقيتها امام الجمهور الفتحاوي في حال لم يوضح القدوة الأسباب الحقيقية التي دفعته للاستقالة واذا لم يكن هناك رد مقنع  من قيادة فتح حول ذلك".