نشاط بركان ظل خامدا لقرن في نيوزيلندا

  • الثلاثاء 2012-08-07 - الساعة 12:12

 

ولنجتون -وكالات- تدافعت الصخور من بركان ظل خامدا في نيوزيلندا لأكثر من قرن وارتفعت سحابة من الرماد فوق وسط البلاد ما أعاق حركة الطائرات لكنه لم يسبب أضرارا أخرى أو إصابات.
 
ونشط بركان ماونت تونجاريرو وهو واحد من بين ثلاث فوهات بركانية في نورث أيلاند بوسط نيوزيلندا.وقال علماء البراكين إن تدافع الصخور والجزيئات والبخار من الجبل الذي يصل ارتفاعه إلى 1978 مترا نتج عن ضغط تراكم الغازات البركانية بعدما زاد النشاط الزلزالي في الأسابيع الماضية.
 
وقال ستيف شيربرن عالم البراكين في معهد العلوم الجيولوجية والنووية في نيوزيلندا إن حجم ثورة البركان لم يكن متوقعا لأن نشاطه كان متقطعا قبل ثورانه،
وأضاف "لم نشهد أي نشاط لأيام عديدة لذا فإن تحوله إلى ثورة في الليلة الماضية كان مفاجئا بعض الشيء."وارتفعت سحابة من الرماد في وسط نورث أيلاند اليوم فغطت المنطقة برماد كثيف.
 
وألغيت رحلات جوية وأرجئت أخرى اليوم من بينها رحلات من منطقة روتوروا السياحية وإليها وأغلقت طرق سريعة لبعض الوقت لكن لم ترد تقارير تفيد بوقوع أضرار أو إصابات.