كيف ردت الشعبية على مشاركة 'ملوح' بالوطني؟

  • الأربعاء 2018-05-02 - الساعة 13:36

رغم إعلانها عن مقاطعة "الوطني" .. 

(خاص) شاشة نيوز: أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مقاطعة جلسات المجلس الوطني بشكل رسمي في 19 نيسان الماضي، واليوم تفاجأ الشارع الفلسطيني، بمشاركة القيادي بالجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح في اجتماعات الوطني، فكيف ردت الجبهة الشعبية على مشاركته رغم إعلانها المقاطعة بشكل رسمي؟

 

موقف "الشعبية" ثابت

القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدران جابر، عقب على نبأ مشاركة عبد الرحيم ملوح في اجتماعات المجلس الوطني لـ"شاشة نيوز" بقوله:" موقف الجبهة الشعبية حتى الآن ثابت على حاله، لأن أسباب الموقف واضحة ومقروءة لشعبنا ولقيادة الجبهة".

وتابع:"الجبهة الشعبية قاطعت المجلس على قاعدة أولا غياب البعد التمثيلي، ثم إنهاء النظر في قضية الوحدة، والبعد الثالث تفرد تشكيلة المجلس بعيدا عن الوفاق الوطني".

وأضاف:"اليوم وأمس برزت هذه القضايا كقضايا ثقيلة يبدو على المتنفذين في منظمة التحرير، وبدأ موكب الجبهة يحظى باحترام وتقدير الشارع وموضع ثقته، ومن هنا لجأوا لهذه الحيلة غير المقبولة ضميراً ولا أخلاقياً".

وتابع:" قبل 6 أشهر تم استبدال السيد ملوح، بالرفيق عمر شحادة كممثل للجبهة في اجتماعات القيادة الفلسطينية".

 

"ملوح" شخص مريض لا يمثل الشعبية

وأضاف القيادي جابر لـ"شاشة": "نقدر ونحترم مواقف ملوح كمناضل وكجبهوي وكممثل سابق للجبهة الشعبية ولكن نعتبره في هذه المرحلة شخص مريض ولا يمثل الجبهة الشعبية من هذه القضايا، فهناك مكتب سياسي وهناك لجنة مركزية عامة اتخذت مواقف هي التي يجب أن تحترم وتؤخذ بعين الاعتبار، متمنين أن لا يتم الالتفات من قبل الإعلام إلى هذه الفقعات، التي يحاول البعض استخدامها ضد الجبهة".

 

"ملوح" ليس نائباً للأمين العام للشعبية

وتناولت بعض وسائل الإعلام الصفة الاعتبارية للسيد ملوح على أنه نائب الأمين العام للجبهة الشعبية، وعلق بدران على ذلك لـ"شاشة" بقوله:" هذا المنصب للسيد الملوح كان في الدورة السادسة، أما في الدورة السابعة نائب الأمين العام للشعبية هو أبو أحمد فؤاد من القدس وهو موجود بالخارج".

وتابع:"السيد الملوح هو مندوباً عن الجبهة الشعبية، في وضعه الصحي، وهو الآن يعاني من وعكة صحية في الدماغ، نتيجة لجلطة دماغية عطلت قدرته على الحركة وعلى الكلام الواضح".

 

الشعبية: موقف ملوح خاص يتحمل مسؤوليته شخصياً

دائرة الإعلام المركزي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قالت في بيان لها وصل "شاشة" نسخة عنه، أنه في ضوء ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية، عن وصول الرفيق عبد الرحيم ملوح ظهر اليوم الأربعاء إلى قاعة انعقاد المجلس الوطني، فإن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تؤكد أن هذا لا يعدو عن كونه موقف خاص بالرفيق ملوح يتحمّل مسؤوليته شخصياً، ولا يعبّر بأي حالٍ من الأحوال عن أي اتجاهٍ في الجبهة مغاير لموقفها الذي أعلنته في بيان رسمي صدر عنها بتاريخ 19 نيسان إبريل الماضي.

وأكدت الجبهة في بيانها أن الرفيق عبد الرحيم ملوح الذي عاش ولا يزال أوضاعاً صحية صعبة، قد غادر طواعية المواقع القيادية للجبهة ولم تعد له أي صفة قيادية سواء كنائب أمين عام للجبهة أو عضواً في مكتبها السياسي كما جاء في الإعلام.

وتابعت الجبهة:" وتأكيدنا على ذلك لا يُقلل من الاحترام للرفيق وللدور النضالي الكبير الذي لعبه ملوح في مختلف الهيئات والمواقع التي عمل فيها وتحمّل مسؤولياتها".
 

الإعلام الرسمي: ملوح استقبل بالتصفيق الحار

وتناول الإعلام الرسمي نبأ مشاركة ملوح بقوله:" وصل، ظهر اليوم الأربعاء، إلى قاعة أحمد الشقيري، بمقر الرئاسة، في مدينة رام الله، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عن الجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح، للمشاركة في جلسات أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني، حيث استقبله رئيس وأعضاء المجلس بالتصفيق الحار".

وأضاف :"كان ملوح أكد في رسالة بعثها قبيل انعقاد "الوطني" إلى رئيس دولة فلسطين، رئيس منظمة التحرير، محمود عباس، ولرئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، أهمية انعقاد المجلس؛ لمواجهة كافة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، متمنيا النجاح والتوفيق للمؤتمر

وتابع:"وتمنى ملوح في رسالته أن يتبنى المجلس الوطني في دورته هذه مراجعة شاملة سياسية وتنظيمية واضحة تخرجنا من ما وصل إليه مشروعنا الوطني، وأن يتخذ المجلس القرارات والتوصيات التي ستنهض بالعمل الوطني الفلسطيني وتضعنا على الطريق الصحيح لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد قضية شعبنا".