'فيديو' خاص|بعد غياب لـ22 عاما 'الوطني' يلتئم من جديد

  • الثلاثاء 2018-05-01 - الساعة 16:40


رام الله - خاص - شاشة نيوز -  بعد جدل كبير وغياب لاكثر من 20 عاما  ورفض عدة فصائل الحضور انطلقت، مساء امس الاثنين، أعمال الدورة 23 للمجلس الوطني الفلسطيني في مدينة رام الله تحت عنوان القدس وحماية الشرعية الفلسطينية .

واقترح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون خلال الجلسة الافتتاحية، أن تكون إحدى مخرجات المجلس الوطني الإعلان عن تحديد موعد لإجراء الانتخابات الشاملة لدولة فلسطين برلمانا ورئيسا.


نصاب كبير

"حوالي 605  عضو في المجلس الوطني  حضروا  الى  قاعة أحمد الشقيري للمؤتمرات، بمقر الرئاسة، بمدينة رام الله، من أصل 741 عضوا، هو العدد الأصلي لأعضاء المجلس، ليتحقق النصاب الذي يجب أن يفوق الـ 500 عضو في اجتماعهم العادي".

الأعضاء وصلوا من خارج فلسطين وداخلها لحضور دورة المجلس.

 

 الحلم في خطر ولن نقبل صفقة القرن

خلال كلمته قال في افتتاح اجتماعات المجلس الوطني قال رئيس  دولة فلسطين محمود عباس "لو لم يعقد هذا المجلس لكان الحلم الوطني الفلسطيني في خطر فاذا اصيبت المنظمة بأي اذى فإن الحلم الفلسطيني سيصاب بالأذى الشديد".

وجدد الرئيس رفضه لصفقة القرن أو القبول بالولايات المتحدة الأمريكية كراع وحيد لعملية السلام مع الإسرائيليين.

وقال " لا سلام بدون القدس عاصمة لدولة فلسطين، ولا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة".


اشتية: الباب مفتوح اما الفصائل

الدكتور محمد اشتية عضو المجلس الوطني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح فقال في حديث لشاشة نيوز "الفصائل شركاؤنا في دحر الاحتلال ورسالتنا لهم: كان يجب ان يكونوا في هذا العرس الوطني الهام والباب يبقى مفتوح لهم دائما".

وتابع شتية لشاشة " لنا تجربة عندما قاطع الاخوة في الجبهة الشعبية المجلس الوطني الـ17  في عمان ابقينا الباب مفتوح لهم وسنبقيه مفتوح لهم ولغيرهم في هذا المجلس وفي المجالس القادمة".


 لم يكن ممكنا تاجيل هذا الاجتماع 

من جهته قال الدكتور نبيل شعث لشاشة نيوز " القدس في خطر وكل ما يمكن عمله من اجل حماية القدس يجب عمله من قبل قيادة الشعب الفلسطيني الموجودة هنا".

واضاف " منظمة التحرير هي التي خلقت السلطة الفلسطينية وهذا البرلمان الذي لم يجتمع منذ اكثر 20 عاما لا زالت له الشرعيبة في ان يقرر الاستراتيجية التي يجب اتباعها لحماية القدس والمشروع الفلسطيني ولفتح الباب امام مجلس وطني جديد منتخب يمثل الكل الفلسطيني". 

وأكد شعث لشاشة نيوز"  لم يكن ممكنا ان يتم تاجيل هذا الاجتماع لانه لم يكن ممكنا ان يتم تاجيل قضية القدس".


 يوم مفصلي وتاريخي

اما امنة سليمان من الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان فقالت لشاشة نيوز"  هذا يوم مفصلي وتاريخي في حياة الشعب الفلسطيني ونامل ونتمنى ان يكون هناك قرارات تلبي الحاجة الفلسطينية لاستنهاض وضعنا وتعزيز اطر منظة التحرير الفلسطينية من اجل مواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف شعبنا وتتنكر لحقوقه المشروعة".


ظروف دقيقة وخطيرة

الدكتور سمير الرفاعي  قال لشاشة نيوز "  القضية الفلسطينية في هذه المرحلة تمر في ظروف دقيقة وخطيرة تستوجب انعقاد هذا المجلس ".

وتابع : هذا البرلمان الفلسطيني سيضع كثير من القضايا على طاولة البحث اهمها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واعادة ترتيب البيت الفلسطيني ووضع استراتيجية لمواجهة كافة التحديات واهمها الموقف الامريكي.

 

غزة: جزء من مستقبل الدولة الفلسطينية

قال عضو المجلس الوطني من غزة وليد العوض لشاشة نيوز "  نحن ننظر لاهمية كبيرة لانعقاد المجلي الوطني الفلسطيني الذ يجدد الشرعية الفلسطينية ويؤكد ان التمثيل الوطني موحد  عبر منظمة التحرير".

واضاف" الاهل في غزة يؤكدون انهم جزء من مستقبل الاراضي الفلسطينية المتمثلة بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس واهل غزة يمثلون القاعدة الاجتماعية لحماية الشرعية الفلسطينية وهم يتطلعون لدعم وتعزيز صمودهم والعودة عن كل الاجراءات التي مست حياتهم واحتياجاتهم  الاساسية .

وتابع : غزة تؤكد كما الضفة والقدس وكل مواقع الشتات الفلسطيني ان الشعب الفلسطيني موحد وان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني   وان صفقة القرن ومشروع ترامب سيسقط تحت اقدام الشعب الفلسطيني".