خاص| وفود من غزة تصل رام الله للمشاركة 'بالوطني'

  • الخميس 2018-04-26 - الساعة 10:04

رام الله- خاص شاشة نيوز- مع بدء العد التنازلي لعقد المجلس الوطني، بدات الوفود بالوصول الى رام الله للمشاركة في دورة المجلس التي ستعقد خلال الفترة من 30 نيسان الجاري حتى 4 أيار القادم 2018، تحت عنوان: القدس، وحماية الشرعية الفلسطينية".

عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، قال لـ"شاشة" إن الدفعة الأولى من أعضاء المجلس الوطني من قطاع غزة وصلت الى رام الله امس .

واضاف ان وفدا اخر سيخرج من قطاع غزة اليوم متجها الى رام الله للمشاركة في دورة المجلس.

وعلمت شاشة نيوز ان نحو سبعين شخصا من قطاع غزة سيشاركون في المجلس الوطني ويمثلون الفصائل والاتحادات والنقابات.


"فتح" تحمل "حماس" المسؤولية 

وحملت حركة (فتح)، الليلة الماضية حركة "حماس" وقادتها بشكل مباشر، المسؤولية الكاملة عن أي اعتداء على أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني، مؤكدة أن تداعيات ذلك ستكون واسعة.

واستنكرت الحركة، في بيان لها،  البيان الصادر عن حركة "حماس" تحت غطاء "الشباب الثائر"، الذي يهدد كل من يشارك في جلسة المجلس الوطني الفلسطيني من غزة، من خلال نشر ما يسمونه بـ" قائمة العار" أو الدعوة لمنعهم بالقوة.

وقالت حركة "فتح"، إن عضوية المجلس الوطني والمشاركة في أعماله وسام شرف وكرامة وعزة، وأن من يقوم بالتهديد والوعيد للمشاركين هو الذي يجب وضعه على قائمة العار، وهو الذي يصطف مع أعداء الشعب الفلسطيني.

مشاركة الديمقراطية


وبخصوص مشاركة الديمقراطية في المجلس قال ابو ظريفة في حديثه مع شاشة ان الجبهة مازالت تدرس قرار المشاركة وستعلن موقفها النهائي في التاسع والعشرين من الشهر الجاري اي قبل يوم واحد من عقد جلسة المجلس الوطني 

وكان الرئيس محمود عباس، اجرى الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للجبهة الديموقراطية نايف حواتمة.

وتم خلال الاتصال، الذي جرى خلال لقاء حواتمة مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد في العاصمة الاردنية عمان، بحث التحضيرات الجارية لانعقاد المجلس الوطني .

وجاء هذا الاتصال، كما هو متوقع، لاقناع الجبهة الديمقراطية بالمشاركة في المجلس الوطني".

وكانت الجبهة الشعبية اعلنت مقاطعتها للمجلس بالاضافة الى حركتي حماس والجهاد الاسلامي.