خاص| هكذا تحرش ضابط التحقيق الاسرائيلي بعهد التميمي

  • الإثنين 2018-04-09 - الساعة 14:03

شاهدوا الفيديو المرفق بالتقرير 

رام الله - خاص - شاشة نيوز - من منا لم يسمع بتلك الفتاة الشقراء والتي تحولت الى ايقونة في المقاومة والنضال الفلسطيني ضد احتلال غاشم لا يفرق بين شيء ؟

الطفلة الاسطورة اذا  نظرت الى وجهها فانك ترى فلسطين في وجهها، شجاعتها جعلتها رمزا للنضال انها عهد التميمي.

اكثر من مرة وقفت عهد من جندي احتلالي ليس له اصل او فصل وصرخت بوجهه وقالت له انها لاتخشى سلاحه ولا عتاده، بل ودفعته ليرحل عن بيتها.

"مفكرني خايفة من منظرك.. مفكر إذا لابس درع راح بتخوف الفلسطينية" هذا ما قالته عهد ذات يوم للجندي الاسرائيلي.

عهد ابنة الـ17 عاما حملت على عاتقها ومنذ صغرها مقاومة المحتل في قريتها قرية النبي صالح غرب رام الله.

عهد وكما اطفال فلسطين مثلت صورة نضالية نادرة وكسرت هيبة الجيش الاسرائيلي المدجج بكافة انواع الاسلحة واكثرها تطورا.

اليوم عرضت عائلة الطفلة الاسيرة عهد التميمي مقطع فيديو، قالت إنه يظهر تعرضها للتحرش اللفظي من قبل محققين إسرائيليين.

 باسم التميمي والد عهد قال في مؤتمر صحفي  عقد برام الله  "إن ضابط من الاستخبارات الإسرائيلية قال لها خلال التحقيق:" أنت فتاة جميلة، وشعرك أشقر ووجهك أحمر، ويجب أن تكوني على البحر وليس في الاعتقال".

مؤكدا ان هذا يعد بمثابة تحرش لفظي.

وحول التحقيق مع عهد قال باسم التميمي ان ابنته تعرضت لجلسات تحقيق صعبة استمرت في بعض الاحيان لمدة 12 ساعة متواصلة تعرضت خلالها عهد لشتى انواع  التهديد.

وبخصوص كيفية الحصول على الفيديو الذي تم توزيعه على كافة وسائل الاعلام اكد والد  التميمي ان محامي عهد حصل عليه نظرا لكون عهد "قاصر".


وحسب ما تم ذكره في المؤتمر الصحفي فان عهد تعرضت لارهاق كبير بسبب ظروف احتجازها  السيئة  والاحتلال لن يراع انها طفلة قاصر ولا باي شكل من الاشكال .

ولفت باسم التميمي: انه تم تقديم شكوى بحق ضابط الاستخبارات  الذي حقق مع عهد وتحرش بها لفظيا مؤكدا انه  لا عدالة لدى الاحتلال، ولكننا نقاومه بكل السبل المتاحة ومن بينها ملاحقته قضائيا رغم أننا على يقين أنه لن ينصفنا”.

وفيما يلي تقدم لكم شاشة نيوز فيديو التحقيق مع عهد: 


يذكر انه في 21 مارس/آذار الماضي، قضت محكمة عسكرية بسجن عهد التميمي 8 شهور؛ بتهمة “إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته”، بموجب صفقة توصلت إليها النيابة العسكرية في إسرائيل مع فريق الدفاع عنها.

كما تضمن قرار المحكمة، حبس التميمي 8 أشهر أخرى “مع وقف التنفيذ”، ويتم تطبيقها في حال ارتكبت أي من المخالفات المدرجة بالحكم (لم يعلن عنها) خلال السنوات الثلاث المقبلة، إضافة إلى غرامة قدرها 1500 دولار.

كما قضت المحكمة الإسرائيلية نفسها، بسجن والدتها ناريمان التميمي لمدة 8 أشهر ودفع غرامة مالية قدرها 1700 دولار، بتهمة “إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته.

وتحوّلت الطفلة عهد التميمي، عقب ساعات من إعلان اعتقالها، في 19 ديسمبر/كانون الأول 2017، إلى “أيقونة” للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين.

 


التعليقات