شاهد - رصاصة في الخاصرة تُنهي حياة 'مرتجى' وأمنيته الأخيرة!

  • السبت 2018-04-07 - الساعة 08:21

شاهد أيضا آخر فيديو للشهيد وهو مصاب .. 

متابعة شاشة نيوز: فُجع القطاع الصحفي، فجر اليوم السبت، باستشهاد الزميل المصور ياسر مرتجى (30 عاما) ، متأثرا بجراح أصيب بها أمس الجمعة خلال تغطيته لأحداث "جمعة الكوشوك" على حدود قطاع غزة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو يظهر آخر لحظات للشهيد "مرتجى" وهو مصاب برصاصة في خاصرته، رغم ارتدائه الزي الخاص بالصحفيين، وهذا يعني أن قناصة الاحتلال تعمدت قتل "مرتجى".

 

أمنية شهيد! 

وقبل استشهاده بأيام كتب الصحفي مرتجى على حسابه على موقع "فيس بوك": " نفسي يجي اليوم اللي اخد هاي اللقطة وأنا بالجو مش ع الأرض ! .. اسمي ياسر مرتجى .. عمري 30 سنة .. ساكن في مدينة غزة .. عمري ما سافرت!".

 

النقابة: سنلاحق قتلة ياسر مرتجى

وفي سياق متصل، اعتبرت نقابة الصحفيين في بيان لها وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه، أن استشهاد مرتجى وإصابة 7 صحفيين آخرين، بمثابة اصرار من جيش الاحتلال على الاستمرار في ارتكاب الجرائم المتعمدة بحق الصحفيين الفلسطينيين، مغطاة بقرارات من المستوى السياسي في كيان الاحتلال، الذي يبرر ويشجع على قتل الصحفيين واستهدافهم بشى الوسائل.

Image may contain: one or more people and people sitting

وأكدت النقابة أنها ستلاحق قتلة الشهيد في المحافل والمحاكم الدولية، وأنها ستكثف خطواتها وجهودها لتقديم قتلة الصحفيين للعدالة الدولية.

 ودعت الامم المتحدة وهيئاتها ووكالاتها المختصة بحماية الصحفيين إلى التحرك الفوري، وترجمة قراراتها وخاصة قرار مجلس الامن الدولي رقم 2222 إلى خطوات ملموسة وتوفير حماية ميدانية عاجلة للصحفيين الفلسطينيين.

 

أصدقاء الشهيد: وداعاً يا صاحب أجمل بسمة 

بمجرد الإعلان عن استشهاد ياسر بدأ اصدقاؤه يكتبون له، ويعبرون عن حزنهم الشديد بفقدان هذا الصديق الذي لقبوه "بصاحب أجمل بسمة". 

 

 


التعليقات