يديعوت احرنوت: اسرائيل تعلق آمالها على المشير طنطاوي

  • الثلاثاء 2012-08-07 - الساعة 09:22

القدس- شاشة نيوز- قالت صحيفة صحيفة يديعوت احرنوت في عددها الصادر صباح اليوم الثلاثاء على لسان محللها للشؤون السياسية "أتيلا شومفيليبي" أن المستوى السياسي الاسرائيلي بات يعلق أماله على  المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري المصري لأن المستوى السياسي الإسرائيلي لم يعد يعرف على من يعلق أماله بعد أن  وجهت حركة الإخوان المسلمين أصابع الاتهام حول تدبير العملية الإرهابية التي أوقعت 15 قتيلا في صفوف القوات المصرية إلى جهاز المخابرات الاسرائيلية "الموساد" وطالبت بإعادة النظر باتفاق السلام الإسرائيلي المصري.

 

وبحسب الصحيفة فإن المستوى السياسي الاسرائيلي بات لا يعرف إلى أين تتجه الأمور الآن. ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية  اسرائيلية قولها:" إن مرسي والبرلمان المصري يبحثون طيلة الوقت عن الطريق المناسب للعمل فهم لا زالوا حديثي العهد في السلطة ويتلمسون طريقهم للحكم ومن الممكن أن يكون هناك تعاون أكبر بين مصر والجيش الإسرائيلي ولكن الاحتمال العكسي وارد أيضا فقد تتدهور الأمور إلى الأسوأ. وقد يتبين أن الحكومة المصرية غير فعالة، وأن تقوم فصائل ومجموعات أخرى بشل حركتها ويبدو الآن أن الأمور تتجه حاليا نحو التعاون، فطنطاوي ومرسي معا في الميدان وهذا يعني أنه سيكون هناك تعاون أكبر."

 

ووفقا للصحيفة فإن المستوى السياسي الاسرائيلي غير متفائل فيما يتعلق بمستقبل العلاقات الاسرائيلية المصرية. وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن مصدر سياسي مسؤول قوله:" من المبكر تحديد مستقبل العلاقات بين الطرفيين ولا يوجد هناك خلاف في الرأي بين مرسي والجيش وهذا جيد لإسرائيل وإذا عززوا  الأمن في الجانب المصري فسيكون ذلك جيدا لإسرائيل أيضا سواء ما سيفعلونه في غزة أم على الحدود".