رجل منع نشوب حرب بين إسرائيل وإيران.. من هو؟

  • الثلاثاء 2018-02-13 - الساعة 18:35

خلال مكالمة هاتفية .. 

تل أبيب- شاشة نيوز: اعتبرت صحيفة هآرتس العبرية أن الشيء الوحيد الذي أوقف التصعيد بين تل أبيب وإيران، هو مكالمة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد سقوط مقاتلة من طراز "إف- 16" فوق سوريا.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وضع حداً للمواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا، ووافق كلا الطرفين على قراره. وهذا هو الاستنتاج الواضح الذي يمكن التوصُّل إليه بالنظر إلى تسلسل الأحداث في عطلة نهاية الأسبوع.

وبحسب الصحيفة، فبعد ظهر يوم السبت الماضي، إثر الموجة الثانية من قصف سلاح الجوي أهدافاً سورية ومنشآت إيرانية في سوريا، كان كبار المسؤولين الإسرائيليين لا يزالون يتبعون نهجاً عسكرياً، وبدا كما لو أنَّ إسرائيل كانت تدرس القيام بعملٍ عسكري آخر. ولم يمضِ وقتٌ طويل بعد مكالمةٍ هاتفية بين بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حتى انتهى النقاش حول هذا الأمر.

واعترض الإعلان الرسمي لوزارة الخارجية الروسية على انتهاك السيادة السورية من جانب إسرائيل، وتجاهَل تماماً الحدث الذي أدَّى إلى إثارة هذا الانفجار؛ أي تسلل طائرة من دون طيار إيرانية إلى المجال الجوي الإسرائيلي. وفي المحادثة التي أجراها مع نتنياهو بعد ساعاتٍ قليلة، طالب بوتين بتجنُّب الخطوات التي قد تقود إلى "جولةٍ جديدة من العواقب الخطيرة على المنطقة".

ويشعر الروس بالقلق أيضاً من قرب عمليات القصف الإسرائيلية من المواقع التي يعمل بها الجنود والمستشارون الروس، وضمن ذلك قاعدة التيفور قرب مدينة تدمر السورية، حيث قُصِفَ موقع التحكُّم الإيراني الذي انطلق منه الصاروخ المضاد للطائرات، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.


التعليقات