مجدلاني: الأيام المقبلة ستحمل تطورات سياسية في عملية السلام

  • الثلاثاء 2018-02-13 - الساعة 15:39

رام الله- شاشة نيوز: وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، لقاء الرئيس محمود عباس بنظيره الروسي فلاديمير بوتين بالهام، خاصة أنه يأتي في ظل ظروف بالغة الدقة والتعقيد وفي ضوء التطورات الجارية التي أحدثها قرار الإدارة الأميركية، وفقدان هذه الإدارة أهليتها في الاستمرار كراعي وحيد ومنفرد للعملية السياسية، وانسداد أفق أكبر للعملية السياسية.

وقال مجدلاني في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد بوضوح شديد دعمه للحق الفلسطيني، وأن علاقة الصداقة التي تربط روسيا بالقيادة الفلسطينية ودولة فلسطين، والعلاقة بين الشعبين هي علاقة عميقة الجذور وممتدة وقائمة على الاحترام المتبادل، وسوف تستمر على قاعدة الدعم الذي تقدمه روسيا سياسياً، وفي كافة المجالات المختلفة للشعب الفلسطيني.

ولفت إلى إجراء بوتين اتصالاً هاتفيا بنظيره الأميركي دونالد ترامب، قبيل استقباله الرئيس محمود عباس، للحديث حول  الموضوع الفلسطيني والتطورات السياسية الراهنة في المنطقة، مشيراً إلى أن بوتين وضع الرئيس محمود عباس في صورة هذا الاتصال ونتائجه.

وقال:" نعتقد أن الأيام المقبلة سوف تحمل تطورات سياسية في إطار الجهد الذي تبذله القيادة الفلسطينية باتجاه خلق مناخ دولي لرعاية دولية متعددة لعملية السلام.

وأشار مجدلاني إلى أن الرئيس محمود عباس كان واضحاً وحازماً في موضوع الرعاية الدولية المشتركة والمتعددة كبديل عن الرعاية الأميركية المنحازة لاسرائيل وهي التي أوصلت العملية السياسية لمأزقها الحالي.

وقال: أكد الرئيس بأنه لا يمكن الاستمرار بالمسار السياسي السابق بالرعاية الاميركية المنفردة للمفاوضات الثنائية الفلسطينية الاسرائيلية، وأنه لا بد من العودة إلى مؤتمر دولي للسلام تشارك فيه كافة الأطراف المعنية بعملية السلام، تنبثق عن هذا المؤتمر آلية دولية بمشاركة الأعضاء الخمس دائمة العضوية، وأية أطراف أخرى أو صيغة اللجنة الرباعية مضاف إليها أية دول أخرى.

وأكد مجدلاني أن روسيا الاتحادية دولة عظمى وتلعب دوراً متزايداً في السياسية الدولية وفي منطقة الشرق الأوسط ، وهي بشأنها أن تلعب دوراً أكثر فعالية وتأثيراً في ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة.


التعليقات