فيديو| شعث يكشف لشاشة عن أجواء اجتماعات الرئيس بالسعودية

  • الثلاثاء 2017-11-14 - الساعة 20:01

ما صحة ما أثير عن حدوث إشكاليات بين الرئيس وولي العهد السعودي؟

رام الله- خاص لشاشة نيوز: نشرت وسائل إعلام عالمية وعربية وإسرائيلية أخباراً عن توتر ساد أجواء اللقاء الذي جمع الرئيس محمود عباس بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث نقلت هذه الوسائل عن أن بن سلمان وطلب من الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لإقامة السلام مع إسرائيل، فما صحة هذه الأخبار والتي وصفت بالمسربة؟

مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية نبيل شعث نفى في تصريحات خاصة لموقع شاشة ما أثير عن حدوث إشكاليات خلال لقاءات الرئيس في السعودية. وأضاف أن السعودية أكدت للرئيس التزامها بالجدول الزمني لعملية السلام، وأن العملية ستبدأ من فلسطين ثم يبدأ الحل الإقليمي وليس العكس.

وقال شعث إن الفلسطينيين لا يتدخلون بالأوضاع السياسية في السعودية، وأنه يستغرب ما أثير في الغعلام عن حدوث إشكاليات بين الرئيس عباس وولي العهد السعودي أثناء الزيارة الأخيرة للرئيس عباس للرياض.

 

الملك السعودي يناقش اللقاء

ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عرض، اليوم الثلاثاء، على مجلس الوزراء السعودي نتائج مباحثاته مع الرئيس محمود عباس.

وتطرق الملك سلمان خلال رئاسته لجلسة المجلس، إلى ما تم استعراضه لمستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

 

التايمز: بن سلمان طلب إطاعة ترامب

وكانت صحيفة التايمز نشرت تقريرا لريتشارد سبانسر، مراسل الشرق الأوسط، وأنشيل فيفر، من القدس، عن تدخل السعودية في الأزمة الفلسيطينية الإسرائيلية.

ويقول التقرير إن ولي العهد السعودي، الأمير القوي، فتح جبهة جديدة في محاولته لتغيير الشرق الأوسط، عندما تدخل في السياسة الفلسطينية وطلب من الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لإقامة السلام مع إسرائيل.

ووفقا للتايمز، فإن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، الحاكم الفعلي للإمارات، يريدان لهذه الخطة أن تنجح "حتى تسمح لهما بتنسيق أكبر مع إسرائيل ضد إيران دون أن يتهما بخيانة القضية الفلسطينية".

 

لا تطبيع دون حل القضية الفلسطينية

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي إن السعودية لن تُقدم على التطبيع مع إسرائيل بأي شكل كان قبل حل القضية الفلسطينية، وقد أكد ذلك الملك سلمان للسيد الرئيس "أبو مازن" خلال اجتماعهما في الرياض الأسبوع الماضي.

وأضاف أن المملكة العربية السعودية تُقدِّم كل الدعم وعلى المستويات كافة للفلسطينيين بغية الوصول إلى حل قائم على أساس الشرعية الدولية وقراراتها.


التعليقات