وزير الزراعة يسلم مساعدات مالية للمزارعين المستفيدين في جنين لتعزيز صمودهم

  • الأحد 2012-08-05 - الساعة 21:37

 

 

 

جنين – شاشة نيوز - سلم وزير الزراعة المهندس وليد عساف اليوم في مقر محافظة جنين 100 شيك ( مساعدة مالية ) للمزارعين المستفيدين من مشروع حفر و تأهيل ابار الجمع الممول من الاتحاد الاوروبي و المنفذ من وزارة الزراعة و منظمة الفاو هذا و جرى التسليم بحضور عطوفة محافظ محافظة جنين اللواء طلال دويكات و ممثل منظة الفاو في فلسطين الدكتور عزام صالح و طاقم من وزارة الزراعة ضم الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية قاسم عبده و وكيل مساعد المحافظات الشمالية الدكتور زكريا سلاودة و مدير عام الغابات و المراعي المهندس الزراعي باسم حماد و مدير عام العلاقات العامة معاوية سويلم ومدير عام أحمد زكارنه و مدير زراعة محافظة جنين المهندس الزراعي وجدي بشارات و طاقم مديرية زراعة جنين .

 

حيث اكد معالي وزير الزراعة خلال عملية التسليم بان محافظة جنين من اكثر المناطق تضررا في قطاع المياه بسبب السيطرة الاسرائيلية على المياه الجوفية و منع حفر ابار جديدة و ردم العشرات منها و اشار الى ان هذا المشروع يأتي كحل لجزء من مشكلة المياه من خلال حفر و تأهيل 240 بئر في 12 تجمع سكاني حيث تبلغ تكلفة المشروع نصف مليون يورو في هذه المرحلة و تطرق الى المشاريع المائية التي تقوم بها وزارة الزراعة من خلال إنشاء خزانات و بناء السدود و معالجة المياه العادمة و شبكات نقل المياه الزراعيه المتصله .

 

كما تحدث محافظ جنين مثمنا دور وزارة الزراعة في مواجهة سياسة الاحتلال الاسرائيلي في ضرب القطاع الزراعي من خلال السيطرة على المياه الجوفية و نهب الاراضي لاقامة جدار الضم العنصري ومشيرا الى الإحصائيات بان المستوطن يستهلك 70 ضعف من حصة المواطن الفلسطيني من المياه و دعا الوزارة الى التركيز على المشاريع المائية الاستثمارية مما يساهم في تطوير القطاع الزراعي و النهوض به و اعادة المجدللقطاع الزراعي و تحقيق التنمية الاقتصادية لرفع الدخل القومي .

 

كما تحدث ممثل منظمة الفاو د. عزام صالح بأن هذا المشروع يهدف الى تمكين المواطن الفلسطيني المحروم من حقه في المياه  و المزارعين من الوصول الى المياه بحفر ابار في المنازل و هذا لا يعني حرماننا من حقنا في المياه بل التخفيف من ازمة المياه .

 

كما قام معاليه  بافتتاح عدة مشاريع اهمها مشروع تربية الاسماك الممول من الحكومة البرازيلية و المنفذ من قبل وزارة الزراعة حيث تبلغ تكلفة المشروع في محافظة جنين 100 الف دولار و يبلغ عدد المستفيدين من المشروع 5 مزارعين في5 تجمعات سكانية و يعتبر هذا المشروع هو التجربة الاولى في محافظة جنين و من المتوقع ان ينتج في الدورة الواحدة حوالي 45 الف طن مما سيساهم في الدخل القومي و الامن الغذائي . كما قام بافتتاح مشروع تطوير نظم الري و الموارد المائية في محافظة جنين و المنفذ من قبل وزارة الزراعة و سلطة المياه و ممول من صندوق الاوبك للتنمية الدولية  مؤكدا معاليه بانه  اشتمل المشروع على تأهيل و تطوير شبكات نقل المياه الزراعيه المتصله  في 9 من الآبار الزراعيه الجوفيه  في  المناطق الزراعيه المهمه في المحافظه  و الانتقال بالمزارعين من نظام الزراعات البعلية الى الزراعات المحمية و النظام المروي و زيادة الانتاجيه في و حدة المساحه كما تم انشاء 3 انظمة تخزين ( خزانات )  في 3 مناطق حيث تخدم هذه الخزانات حوالي 150 دونم و أكثر من 30 مزارع من المنطقه الواحده.

 

 كما تحدث اللواء دويكات مثمنا دور وزارة الزراعه في النهوض بالقطاع الزراعي و إيجاد معززات الصمود للمواطن و المزارع الفلسطيني و توفير فرص عمل للعاطلين عن العمل للإستثمار بالقطاع الزراعي هذا القطاع الحيوي و خصوصا في  ظل الهجمه الاستيطانيه وجدار الضم الذي استهدف القطاع الزراعي و الأرض .

 

كما تحدث الوكيل المساعد للمحافظات الشمالية بأن الهدف من هذا المشروع هو ادارة المياه بشكل افضل و زيادة الرقعة الزراعية و اعطاء الكمية من المياه ما تحتاجه النبتة فقط و زيادة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي من خلال زيادة كفاءة استخدام الموارد المائيه لأغراض الري هذا و شكر ادارة المشروع ( برنامج الامم المتحدة النمائي )وصندوق الاوبك للتنميه الدوليه ممولين المشروع

 

هذا و أشار ممثل برنامج الأمم المتحده الإنمائي م.زأمين الحاج بأن الهدف من المشروع هو زيادة القيمه المضافه للاراضي المرويه من خلال خفض تكلفة الري و تحسن كفاءة استخدام مياه الري و تحسين إمكانية و صولها إلى أماكن الإستخدام و تعزيز الإداره الكفوءه.

 

هذا واكد أحد المستفيدين من المشروع المزارع محمد كميل على اهمية هذا المشروع في زيادة الانتاجيه من خلال توفير المياه.

 

كما قام معاليه خلال جولته في المحافظة بزيارة الى مقر مديرية الزراعة في جنين و اطلاع الموظفين على سياسة وزارة الزراعة القادمة في تطوير القطاع الزراعي الذي يعاني من مشاكل كبيرة في التسويق و المياه و الاعتداءات الاسرائيلية من الجدار و الاستيطان و مصادرة الاراضي  حيث قام مدير الزراعه المهندس وجدي بشارات عن واقع قطاع الزراعه في المحافظه  كماقام أيضا بزياره الى مقر المركز الوطني للبحوث الزراعيه .