فيديو| 'القدوة' يتحدث عن الوطني والمُصالحة وتمادي إسرائيل

  • الأربعاء 2017-09-13 - الساعة 13:57

رام الله – شاشة نيوز: قال الناطق الرسمي باسم حركة فتح، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د.ناصر القدوة: "إذا كان هناك قبول حقيقي من حركة حماس لتنفيذ المطالب العادلة الثلاث المتمثلة بحل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة وإجراء الانتخابات، فهذا أمر إيجابي وسيفتح الباب أمام تحركات أخرى نحو المصالحة".

وفي هذا السياق أكد على "ضرورة الحاجة لحوار سريع وفعال وصريح مع الاخوة في القاهرة، بهدف التأكد من الموقف وأن تتوفر الأرضية اللازمة للتأكد ان الخطوات ستكون على أرضية صلبية وستقود للنتائج المرجوة".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده القدوة في مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية برام الله، اليوم الأربعاء، لمناقشة تطورات الوضع السياسي العام.

وتطرق القدوة في حديثه إلى عدة قضايا أهمها انعقاد المجلس الوطني وجهود إنهاء الإنقسام، والمواقف الإسرائيلية التي اتخذت بالمرحلة الأخيرة، والدعم الأمريكي لإسرائيل في الامم المتحدة.

وفيما يخص انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، قال القدوة:" نؤكد على أهمية انعقاده كخطوة لا بد منها من تفعيل ودعم منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، الإطار الجامع لكل القوى الفلسطينية، كما تؤكد (فتح) على حرصها الشديد على ضرورة التفاهم والاتفاق مع كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من أجل إنجاز هذه الخطوة".

وأضاف:" نحن لنا مصلحة في هذا ونعتقد أن كافة الفصائل لها نفس المصلحة، لما تشكله من مصلحة وطنية فلسطينية عليا".

وتابع:" سوف نستمر بالعمل لتحقيق التفاهم الشامل مع كل الفصائل بما يضمن دورة ناجحة للمجلس الوطني".

وعن مشاركة حماس، بيّن القدوة أن مشاركة حماس في شكل جديد هي مسألة اخرى وهي غير مرتبطة بين فتح وحماس حول منظمة التحرير الفلسطينية فقط، بل مرتبطة بالتفاهم بين حماس وفتح حول مجمل الوضع الفلسطيني بما في ذلك قطاع غزة، فلا يمكن أن يكون هناك  تفاهم حول منظمة التحرير ومشاركة بالمجلس الوطني بمعزل عن الوضع بغزة".

وأضاف:" يجب ان يكون هناك تفاهم شامل حول كل الامور بداية بغزة وضرورة استعادة القطاع لكي يصبح من النظام السياسي الفلسطيني وما يرفع المعاناة عن الشعب، هذا ما يقود لمجلس مختلف وترتيبات متعلقة بالمجلس الوطني الفلسطيني".

وفي سياق آخر، قال القدوة إن الحركة تدين وبشكل قاطع كافة التصريحات الإسرائيلية الأخيرة، حول الأوضاع بالأقصى والاستيطان، وتعتبرها خطيرة وتدفع صوب التصعيد".

واكد أنه "لا شرعية لوجود دولة إسرائيل بدون دولة فلسطين".

وتطرق القدوة للحديث عن التحركات الإسرائيلية المدعومة أمريكياً بالأمم المتحدة، مشيراً ، إلى أن إسرائيل لن تصبح عضواً في مجلس الأمن وبأنها ستفشل في الانتخابات القادمة بعضوية المجلس".


التعليقات