الرئيس الإسرائيلي:الحرب القادمة ستكون مختلفة عما شهدته المنطقة

  • الأربعاء 2017-09-13 - الساعة 12:37

تل أبيب - شاشة نيوز - أكد الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أن طبيعة الحرب القادمة في المنطقة ستكون مختلفة تماما عما شهدته المنطقة في الماضي.
وقال ريفلين، خلال زيارة قام بها، لموقع المناورات العسكرية الضخمة التي يجريها الجيش الإسرائيلي والتي تُعد الأكبر منذ نحو عقدين على الحدود مع لبنان وسوريا، إن "طبيعة الحرب القادمة ستكون مختلفة جداً وذلك من ناحية العدو الذي سنحاربه، ومن ناحية المهمات التي تقف أمامنا في حرب كهذه ".

وأضاف ريفلين، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، "المناورات العسكرية تعكس الصورة الحقيقية لمواطني دولة إسرائيل ومدى استعداد قوات الجيش وجهوزيته لمواجهة أي عدوان، فاستعداد جميع القوات هو الأمر المهم لحماية إسرائيل".

واستمع الرئيس الإسرائيلي إلى شرح مستفيض عن المناورات حيث كان في استقباله نائب رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الميجر جنرال أفيف كوخافي، وعدد من كبار ضباط الجيش المشاركين في المناورات.

ويواصل الجيش الإسرائيلي مناوراته العسكرية على الحدود مع لبنان وسوريا، وقد انتقلت المناورات في يومها التاسع من حالة الدفاع إلى الهجوم  الشامل حيث يحاكي الجيش الإسرائيلي، اليوم، اجتياحا لقرى لبنانية ومهاجمة معاقل مفترضة لـ"حزب الله" فيها وخوض معارك شوارع  مع مقاتليه.

في سياق متصل قال وزير الجيش الاسرائيلي، افيغدور ليبرمان إنه في حال اندلعت حرب جديدة على الحدود الشمالية فإنها حتما ستنتهي بنصر واضح للجيش واسرائيل.

جاءت اقوال ليبرمان أثناء تفقده اليوم وحدات الجيش الاسرائيلي التي تجري تدريبات عسكرية واسعة على الحدود مع لبنان، وفقا لما نشرته المواقع العبرية، والتقى ليبرمان خلال جولته الميدانية مع عدد من ضباط الجيش الاسرائيلي واستمع منهم لطبيعة التدريبات التي يجريها الجيش.

وأضاف ليبرمان أن هذا التدريب العسكري الواسع رسالة لكل من وصفهم بـ "الاعداء" الذين يحاولون ويفكرون في المس بدولة اسرائيل وسكانها، معتبرا عدم اندلاع حرب جديدة مع لبنان يعود لقوة الردع التي يشكلها الجيش الاسرائيلي وقدراته القتالية العالية، مشيرا الى ان اندلاع أي حرب قادمة سوف تنتهي بنصر صريح للجيش الاسرائيلي واسرائيل. 

 


التعليقات