حكم ذاتي 'أكثر قوة للمسلمين' يمنح السلام بالفلبين

  • الإثنين 2017-07-17 - الساعة 18:08

 

وكالات- شاشة نيوز-   قال زعيم أكبر جماعة متمردة في الفلبين، إن اتفاقا للسلام تحاول الجماعة تطبيقه مع الحكومة هو "أفضل ترياق" للتطرف العنيف الذي يجسده حصار دموي لمدينة مراوي الواقعة جنوبي البلاد، ويفرضه مسلحون على صلة بداعش.
وقدم ممثلو الحكومة والمتمردين مشروع قانون إلى الرئيس رودريغو دوتيرتي اليوم الاثنين بهدف إقامة "منطقة ذاتية الحكم للمسلمين أكثر قوة"، وبتمويل أفضل في جنوب البلاد بموجب اتفاق سلام أبرمه الجانبان عام 2014.

وقال نائب رئيس جبهة تحرير مورو الإسلامية، غزالي جعفر، إن القانون المقترح يعد "أفضل ترياق للتطرف العنيف الذي يتسبب في فوضى" بكثير من مناطق المسلمين.

وأوضح مسؤولون أن ما يزيد على 550 شخصا، بينهم 411 "متطرفا من داعش"، قتلوا جراء القتال المستمر منذ قرابة شهرين في مراوي.

 


التعليقات