هجوم داعش الكيماوي في الموصل لم يوقع قتلى

  • الخميس 2017-04-20 - الساعة 08:57

 

 

وكالات- شاشة نيوز- قال جنرال أميركي، إن عددا من الجنود العراقيين احتاجوا إلى علاج، عقب هجوم بأسلحة كيماوي شنه تنظيم داعش السبت، لكنه لم يؤد إلى وقوع قتلى بينهم.
وأوضح الجنرال جوزف مارتن أن التنظيم الإرهابي أطلق عنصرا كيميائيا ضعيفا على أفراد القوات العراقية غربي الموصل، أثناء عملهم مع مستشارين عسكريين أميركيين وأستراليين، وفق ما أوردت "فرانس برس".

وقال مارتن القائد العام للعناصر الميدانيين في التحالف الدولي إن "قوات الأمن العراقية كانت قريبة من موقع إحدى الهجمات، وقد تم نقلهم لتلقي الرعاية الطبية المناسبة وضمان تعافيهم".

وأضاف أنه يتم حاليا تحليل المادة التي استخدمت، وأنه لا يوجد تأكيد على تعرض الأستراليين والأميركيين لتلك المادة.

وقال أنه "لم يمت أحد. والجيد أنه لم يتأثر أي شخص بشكل كبير" بهذه المادة.

وإلى جانب هجوم السبت، شن داعش هجوم مماثلا باستخدام غاز الكلور الاثنين، وسارعت القوات العراقية بعد ذلك إلى توزيع أقنعة ومعدات حماية أخرى على القوات تحسبا لهجمات أخرى.

ويشن داعش هجمات باستخدام أسلحة كيماوية، إلا أن عدد ضحاياها وتأثيرها على العمليات العسكرية ضئيل، حتى إن القنابل والرصاص الذي يطلقه عناصر التنظيم أكثر فتكاً.


التعليقات