بان يحذر من "حرب بالوكالة" في سوريا والجيش النظامي يحاول اقتحام احياء في حلب

  • السبت 2012-08-04 - الساعة 08:34

 

دمشق – وكالات - حذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة من ان النزاع في سوريا اصبح "حربا بالوكالة" بين اطراف اقليميين ودوليين، في حين تواصلت المعارك في مناطق عدة من سوريا ولا سيما في دمشق وحلب حيث تحاول القوات النظامية اقتحام احياء تسيطر عليها المعارضة المسلحة .

 

وفي موازاة التطورات الميدانية برز تطور سياسي ذو دلالات رمزية اكثر منها عملية اذ اقرت الجمعية العامة للامم المتحدة بغالبية كبيرة مشروع قرار عربي يدين النظام في سوريا وينتقد مجلس الامن الدولي لعجزه عن الاتفاق على آلية لوقف دوامة العنف في هذا البلد .

 

واكد بان في مستهل جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة حول سوريا ان النزاع السوري اكد التوقعات "الفظيعة" التي اعرب عنها خبراء قبل 18 شهرا وتفيد بانه سيتحول الى "حرب بالوكالة، مع لاعبين اقليميين ودوليين يسلحون طرفا او آخر".

 

واوضح ان هؤلاء الخبراء اعتبروا انه ان ردت الحكومة السورية على التظاهرات السلمية بالقمع العنيف فالنتيجة ستكون "التشدد والتطرف والارهاب"، الى جانب "حرب بالوكالة" لم يحدد من يقصد باللاعبين الاقليميين والدوليين الاطراف فيها .

 

وقال انه بات يخشى "الاحتمال المؤسف لحرب اهلية على المدى الطويل"، مؤكدا انه "الان وبعد تفاقم الوضع الميداني ينبغي تغليب المصالح الفورية للشعب السوري على الخلافات او الصراعات من اجل النفوذ".

 

وفي ختام الجلسة اقرت الجمعية العامة بغالبية واسعة مشروع القرار العربي بخصوص سوريا الذي يدين استخدام الحكومة السورية الاسلحة الثقيلة وينتقد عجز مجلس الامن عن التحرك في اطار الازمة الجارية في البلاد .