البابا فرنسيس يدعو لاستئناف الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين

  • الإثنين 2017-01-09 - الساعة 20:33

 
من اجل ضمان التعايش السلمي
الفاتيكان - شاشة نيوز- جدد قداسة البابا فرنسيس نداءه لكي يتم استئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل بلوغ حل مستقر ودائم يضمن التعايش السلمي لدولتين داخل حدود معترف بها دوليا، مشددا على أنه لا يجوز لأي نزاع أن يصبح عادة.

وقال خلال لقائه اليوم الاثنين، في الفاتيكان، السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي بمناسبة حلول السنة الجديدة، إن الإسرائيليين والفلسطينيين بحاجة إلى السلام، والشرق الأوسط بحاجة ملحة إلى السلام.

وفي الشأن الفلسطيني ايضا، تطرق قداسته إلى التزام الكرسي الرسولي في الاتفاقية الشاملة التي وقعها مع دولة فلسطين، وأنه تم التطبيق الكامل لها.

كما وتطرق الى الأوضاع الحالية في الساحة الدولية، وركز في كلمته على موضوع الأمن والسلام، معبرا عن قناعته القوية بأن كل تعبير ديني مدعو لتعزيز السلام والانفتاح على الآخر بدلا من استغلال الدين لارتكاب أعمال العنف وبث الكراهية.

وأطلق قداسته نداء الى كل السلطات الدينية كي تتوحد، وقال إن  القانون الدولي الإنساني أولوية لدى كل الأطراف المعنية، منوها إلى ان هناك جهودا حثيثة يبذلها الكرسي الرسولي والكنسية الكاثوليكية من أجل تفادي النزاعات والتوسط من أجل المصالحة والسلام.

 


التعليقات