هجوم اسطنبول: جثمان ليان ناصر يصل اليوم إلى الطيرة

  • الإثنين 2017-01-02 - الساعة 13:24

لا تقتلوا ليان مرتين..عندما ظلم رواد مواقع التواصل الاجتماعي الضحية الفلسطينية في اسطنبول


رام الله - شاشة نيوز - تتشح مدينة الطيرة بالسواد وتستعد لاستقبال جثمان ضحية الهجوم المسلح الذي وقع فجر أمس الأحد على مطعم 'لارينا' في إسطنبول، الشابة ليان زاهر ناصر (19 عاما)، الذي من المتوقع وصوله اليوم، الإثنين، إلى البلاد، لمواراته الثرى في مسقط رأسها، الطيرة.

يذكر أن عائلة الفقيدة ليان ناصر أعلنت أنها ستقيم الجنازة صباح غد الثلاثاء بين الساعة التاسعة والعاشرة. 

وفي سياق متصل، وصلت مساء أمس، الأحد، الفتيات الثلاث الناجيات من هجوم إسطنبول إلى البلاد، وكان في استقبالهن طاقم الإسعاف من مركز الرحمة من الطيرة.

والفتيات هنّ رواء منصور وآية عبد الحي وآلاء عبد الحي، وجرى نقلهنّ إلى مستشفى 'مئير' في كفار سابا لإجراء الفحوصات اللازم.

وكانت قد تواجدت الفتيات الأربع من الطيرة في مكان الهجوم الإرهابي، حيث أصيبت واحدة منهن بجراح متوسطة، كما أصيبت أخرى بالهلع، أما ليان ناصر، فقد جرى إعلان وفاتها بعد ذلك متأثرة بجراحها، فيما لم تصب الرابعة بأذى.

هذا ولم تستوعب بعد ابنة الطيرة رواء سفيان منصور (19 عاما) التي كانت تقضي رحلة استجمامية مع 3 صديقات لها من المدينة أنها نجت من الهجوم الإرهابي المسلح على "لارينا" في إسطنبول .

وأعربت عن حزنها الشديد في أعقاب الإعلان عن مقتل صديقتها ليان زاهر ناصر (19 عاما) في الهجوم.

أصيبت رواء منصور بجراح في يدها وساقها، وصفت بأنها متوسطة، إثر تعرضها لعيارات نارية في الهجوم الإرهابي، وتخضع للعلاج في المستشفى بإسطنبول، وتعمل العائلة على نقلها إلى البلاد.

وقالت رواء منصور المصابة في الهجوم ، آخر ذكرى كانت لي مع المرحومة ليان، أننا شددنا أيادي بعضنا لنختبئ تحت الطاولة عندما سمعنا إطلاق النار وتكسير الزجاج، وحينها لم اتذكر شيئًا، عمت الفوضى، وساد الظلام في المكان، أذكر انني حاولت المشي والاختباء، وعند وصولي إلى مخزن المطعم، خبأني بعض الاتراك، حتى جاءت الشرطة.

واضافت، "مؤلم جدا ما نسمعه في بعض المواقع ومواقع التواصل من تعليقات لا مكان لها، نود التنويه أننا كنا في مطعم 'الرينا' المعروف في إسطنبول، والمحاذي لملهى ليلي. ونأسف جدًا على ما نسمعه من تعقيبات بدلًا من مساندتنا ومواساة عائلة الفقيدة في هذه المصيبة التي المت بهم".