عائلة الاسير المضرب أيمن الشراونة تقيم خيمة اعتصام دائمة امام منزله في الخليل

  • الخميس 2012-08-02 - الساعة 21:14

 

الخليل – شاشة نيوز -   أفاد نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل ان عائلة الاسير  ايمن اسماعيل الشراونة المضرب عن الطعام منذ اكثر من شهر احتجاجا على اعادة اعتقاله من قبل الاحتلال قد اقامت خيمة اعتصام وتضامن مع ابنها المضرب عن الطعام امام منزله الكائن في قرية دير س ن الأسير أيمن اسماعيل الشراونة، سكان دورا قضاء الخليل، يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم العشرين على التوالي، احتجاجًا على إعادة اعتقاله دون أي مبرر قانوني.

 

يذكر أن شراونة من محرري صفقة شاليط، وكان محكومًا بالسجن لمدة 38 عامًا، وأطلق سراحه في الصفقة وأعيد اعتقاله بتاريخ 31/1/2012.

 

وقد عرضت عليه المخابرات الإسرائيلية الإبعاد إلى خارج الوطن، إما إلى قطاع غزة أو إلى الأردن، لكنه رفض ذلك موضحًا أن مساومات ومفاوضات تجري معه من أجل إبعاده.

 

وأوضح شراونة أنه يشعر بتدهور وضعه الصحي بسبب الإضراب، حيث تعرض لهبوط في الوزن ويشعر بالتعب والإرهاق وآلام شديدة في الظهر والركب.

 

وأضاف أن طبيب السجن ساومه على إعطاءه إبرة مسكنة مقابل فك إضرابه فرفض ذلك.

 

وطالب الحاج اسماعيل الشراونة 70 عاما كافة القوى الوظنية والفعاليات الشعبية الى وقفة تضامن مع ابنه المضرب عن الطعام منذ اكثر من شهر

 

ومنذ ان اقيمت الخيمة امها المئات من بلدة دير سامت والقرى المجاورة معبرين عن تضامنهم ودعمهم لاضراب الاسير ايمن الشراونة .

 

وفي نفس الوقت اكد امجد النجار مدير نادي الاسير في الخليل ان فعاليات التضامن مع الاسير ايمن الشراونة ستستمر حتى تحقيق مطالبه مطالبا بأوسع تحرك شعبي وجماهيري لنصرة الاسرى في معاركهم ضد ادارة السجون ..