قنديل يعلن: طنطاوي وزيرا للدفاع

  • الخميس 2012-08-02 - الساعة 14:32

 

القاهرة- وكالات- اعلن رئيس الوزراء المصري الجديد هشام قنديل  في مؤتمر صحفي عقده للاعلان عن تشكيلة حكومته الكاملة ان رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي سيحتفظ بوزارة الدفاع التي يتولاها منذ اكثر من عشرين عاما.
عبدالمقصود سيكون مرشحا لوزارة الإعلام.
وحسم قنديل الجدل حول وزارة العدل، بتكليف المستشار أحمد مكي، نائب رئيس محكمة النقض السابق، بتولي حقيبة وزارة العدل، وكان  قرر الإبقاء على اللواء علي صبري، وزيرًا للإنتاج الحربي، والدكتور محمد صابر عرب، وزيرًا للثقافة،  قائلا أيضا أن صلاح عبدالمقصود سيكون مرشحا لوزارة الإعلام.
 
وكلّف قنديل الدكتور أشرف العربي، بتولي حقيبة وزارة التخطيط والتعاون الدولي، خلفًا لفايزة أبو النجا، التي استمرت لمدة 4 حكومات متواصلة، وكان يعمل مشرفًا عامًا على مكتبها.
 
كما كلف الدكتور إبراهيم غنيم، نائب رئيس جامعة السويس، لوزارة التعليم، وحاتم صالح لوزارة التجارة والصناعة.
 
ومن المقرر أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية، الخميس، أمام رئيس الجمهورية، الدكتور محمد مرسي، والذي سيرأس أول اجتماع لمجلس الوزراء.
 
وصلاح عبدالمقصود ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين ، بدأ العمل الصحفي عام 1979 محرراً صحفياً في مجلات الدعوة المصرية، والاعتصام، والمختار الإسلامي، والنور، وتدرج في المناصب الصحفية حيث عمل سكرتيراً لتحرير مجلة البشير 1985 ومديراً لتحرير مجلة لواء الاسلام 1987م، ثم رئيساً لتحريرها 1994 ورئيسا لتحرير حصاد الفكر من 1992وحتى الآن، ورئيسا لتحرير مجلة القدس 1999 وحتى الآن ورئيسا لمجلس إدارة مجلة الزهور النسائية. 
 
وانتخب وكيلا لنقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد، وشغل منصب القائم بأعمال النقيب بعد ثورة يناير، وحتى انتخاب النقيب الجديد.
 
وكان طنطاوي بمثابة الرئيس الفعلي لمصر منذ ان اطاحت انتفاضة شعبية ايدها الجيش بالرئيس السابق حسني مبارك في شباط 2011 الى ان تولى الرئيس المنتخب محمد مرسي مهام منصبه في 30 حزيران الماضي.
 
وما زال المجلس الاعلى للقوات المسلحة يتمتع بسلطات واسعة من بينها خصوصا سلطة التشريع بعد ان قررت المحكمة الدستورية العليا منتصف حزيران الماضي حل مجلس الشعب المنتخب بعد ان قضت بعدم دستورية القانون الذي انتخب على اساسه.
 
وقال قنديل انه تم اسناد وزارة الاعلام إلى صلاح عبد المقصود وهو صحافي من كوادر جماعة الاخوان المسلمين. واوضح أن حكومته ستضم 35 وزيرا من بينهم ثمانية وزراء دولة.
 
وشدد على أن "ملفي الأمن والاقتصاد من بين أولويات" الحكومة الجديدة.