هجوم للقاعدة جنوبي اليمن يخلف خمسة قتلى

  • الأربعاء 2012-08-01 - الساعة 17:46

 

صنعاء - وكالات - قتل اربعة جنود ومدني في هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة فجر الاربعاء على مركز للشرطة في مدينة جعار بمحافظة ابين الجنوبية، حسبما افاد مسؤول حكومي محلي.
وقال المسؤول ان "عناصر من تنظيم القاعدة تمكنوا من التسلل إلى مقر الشرطة في جعار حيث كان يتواجد عدد من رجال الامن واطلقوا النيران نحوهم مستخدمين الأسلحة الرشاشة وقذائف أر بي جي مما ادى الى مقتل ثلاثة بينهم مدني واصابة ثلاثة آخرين".
وفي وقت لاحق، افاد المصدر نفسه ان اثنين من الجرحى توفوا متأثرين بجروحهم.
وكانت السلطات اليمنية أكدت الاربعاء السيطرة على مبنى وزارة الداخلية في صنعاء الذي شهد الثلاثاء معارك دامية اسفرت عن مقتل 15 شخصا، بحسبما افادت وكالة الانباء اليمنية.
ونقلت الوكالة عن قائد قوات الامن المركزي اللواء فضل يحيي القوسي قوله ان قواته سيطرت على مبنى الوزارة "تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء عبدالقادر قحطان لحماية الوزارة وتأمينها".
ونفى القوسي ما افادت به مصادر امنية لوكالة فرانس برس عن مساندة قوات الامن المركزي الذي يقودها للمهاجمين الذين هاجموا مبنى وزارة الداخلية الثلاثاء.
واكد مصدر رسمي لوكالة فرانس برس ان المهاجمين هم اعضاء في جهاز شرطة النجدة كانوا يريدون تحقيق مطالب مالية وحقوقية، وليسوا مسلحين يسعون الى تثبيتهم في قوات وزارة الداخلية كما افادت مصادر امنية في وقت سابق.
وافاد وزير الداخلية في تقرير امام مجلس الوزراء ان المواجهات التي اسفرت الثلاثاء عن 15 قتيلا اندلعت بعد "اقدام بعض افراد النجدة على الاعتداء المسلح على الوزارة بحجة مطالبات حقوقية واقالة عناصر فاسدة".
وذكر الوزير بحسبما نقلت عنه وكالة الانباء ان هذا الهجوم "يعد عمل غير عفوي يهدف إلى الزج باليمن في أتون الفوضى والصراعات".