اسرائيل: رسالة مرسي لبيريس ليست افتراء

  • الأربعاء 2012-08-01 - الساعة 18:14

رام الله- شاشة نيوز- نقلت بي بي سي البريطانية عن مسؤول اسرائيلي رفيع قوله إن رسالة الرئيس المصري محمد مرسي إلى الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس لا يمكن أن تكون مزورة لأنها مرت عبر السفارة المصرية في تل أبيب وعبر القنوات الرسمية.

 

واضاف المسؤول الذي رفض ذكر اسمه: ربما الضغوطات التي تعرض لها مرسي والكشف عن الرسالة هو ما دفعه لإنكارها.

 

في ذات السياق، أكد مساعد الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز  بأن رسالة الرئيس مرسي ارسلتها السفارة المصرية في تل ابيب وسمحت بنشرها.

 
وقال احد الموظفين في مكتب بيريز "استلمناها من السفارة في تل ابيب".
 
واضاف "تأكدنا منهم وطلبنا منهم التحقق إن كان بالامكان نشرها وبعدها رجعوا الينا واكدوا بانه بالامكان نشرها".
 
 
بالمقابل،  قال مسؤول في السفارة المصرية في تل ابيب لم يكشف عن اسمه  بان الملحق الاعلامي "في اجازة" ولا يمكن الوصول اليه للحصول على تعليق.
 
وكانت وسائل الإعلام المصرية الرسمية قد أوردت نفي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة ارسال اي رسائل من الجانب المصري للرئيس الاسرائيلي واصفا التقارير بهذا الشأن بإنها "مفتراه".
 
واعلن مكتب بيريز الثلاثاء ان مرسي أرسل برقية شكر لنظيره الإسرائيلي ردا على تهنئته بحلول شهر رمضان "تمنى فيها أن يتم بذل المزيد من الجهد، من أجل إعادة المسيرة السلمية فى الشرق الأوسط، إلى مسارها الصحيح لتحقيق الأمن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة" كما ذكر مكتب بيريز في بيان.
 
بيريز، حائز جائزة نوبل للسلام عام 1994، كان قد بعث برسالة تهنئة الى مرسي عقب انتخابه في حزيران الماضي. كما بعث اليه برقية ثانية بمناسبة حلول شهر رمضان في 20 تموز.
 
وقد اثار تولي اول رئيس اسلامي لمصر مخاوف في اسرائيل على مستقبل معاهدات السلام التي ابرمت بين الدولتين الجارتين في العام 1979.
 
وتجنب مرسي ، أول رئيس مصري ذو خلفية اسلامية، التعامل المباشر مع اسرائيل منذ توليه لمنصبه في 30 من حزيران الماضي.