الأسد: مصير الشعب والأمة يتوقف على هذه المعركة

  • الأربعاء 2012-08-01 - الساعة 18:01

 

دمشق - وكالات - حذر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاربعاء، من استمرار العمليات المسلحة داخل سوريا، قائلاً إن هذا "الصراع" سيقرر مصير البلاد.
وأثنى الأسد في بيان مكتوب بمناسبة الاحتفال بيوم القوات المسلحة على الجنود لمواجهتهم ما سماه "عصابات إرهابية مسلحة".
وشهدت الانتفاضة المناوئة للنظام خلال الأسابيع الأخيرة قتالا في الشوارع في العاصمة دمشق، وفي المدينة الكبرى الثانية حلب.
ويقدر النشطاء عدد القتلى منذ بدء الانتفاضة في مارس/آذار من العام الماضي بنحو 20 ألف شخص.
وتفيد آخر الأنباء باشتعال القتال لأول مرة قرب منطقتين مسيحيتين في دمشق القديمة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له- إن جنديا قتل خارج باب توما وباب شرقي.
وقد سمعت أصوات طلقات نارية وانفجارات في شارع بغداد في وسط المدينة.
ولم يتكلم الرئيس الأسد أمام أي تجمع على الملأ منذ أسبوعين، وأصدر الأربعاء بيانا بمناسبة يوم القوات المسلحة.
وجاء في البيان أن "مصير شعبنا وأمتنا، الماضي والحاضر والمستقبل، يتوقف على هذه المعركة".