بالصور والفيديو- دينا لنيشان: الكبت الجنسي سبب في الخلط بين الرقص والاثارة

  • الأربعاء 2012-08-01 - الساعة 14:53
وكالات
صرحت الراقصة والممثلة المصرية دينا ضمن حلقة جديدة من برنامج "انا والعسل" والذي يعرض على قناة الحياة المصرية أن الكبت الجنسي هو سبب الخلط بين الرقص والإثارة.
 
الحلقة بدأت كالعادة بالتقاط صورة لنشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، من ثم كان ترحيب نيشان بضيفته التي اتت من العاصمة اليابانبة طوكيو بعدما شاركت في مهرجان الرقص الشرقي على ان تسافر الى اميركا لقضاء اجازة مع العائلة فيما بعد.
 
وعن اللقب الاخير الذي اطلق عليها "راقصة مصر الاخيرة" قالت دينا: "انا حزينة لهذا اللقب لان الرقص الشرقي هو فن كبير وغيابه عن الساحة امر غير مقبول"، وعن الشائعات التي تناولتها في الاونة الاخيرة، قالت: "ان الظلم الذي لحقني من الشائعات هو ثمن نجاحي".
 
وردا عن سؤال نيشان عن الخلط بين الرقص والاغراء قالت دينا: "يمكن ان نفرق بين الاثنين عندما يكون المشاهد واعي وليس شخص سكران، ويمكن يكون الكبت الجنسي سببا في الخلط بين الاثارة والرقص حيث يصبح رقصي بالنسبة للمشاهد "المريض" يخاطب رغبته وليس فنه".
 
وعن المدرب ابراهيم عاكف الذي درب الفنانة نبيلة عبيد في ادوارها التي جسدت فيها دور الراقصة، قالت "يمثل لي الاب الذي دربني على الرقص وصاحب الفضل عيها". دينا التي اوضحت ان اباها لم يكن مقتنع بأن تكون ابنته راقصة بسبب بدلة الرقص الفاضحة "تخاصمنا لاكثر من سنتين من ثم تصالحنا" اما بالنسبة لاختها المنقبة ريتا قالت: "نحن اخوة ولكل واحد طريقة في التفكير وهذا الموضوع لا يفرقنا عن بعض".
 
هذا ورفضت دينا التصريح بعمرها، وقالت: "لا اصرح عن عمري الحقيقي لانني اخاف من الحسد، الحمد لله انا انجبت واي احد ممكن ان يضع لي عمر حسب ذوقه"، كما اكدت انها حزينة جدا لان رغم كل الجوائز التي تلقتها في حياتها الا انها لم تحصل على اي جائزة من بلدها مصر".
 
وفي فقرة رجل في حياتي قالت دينا: "في حياتي رجلان لا ثالث لهما الاول ابني علي والثاني زوجي الذي يحترمني ويحب ابني ولا اريد التكلم عنه في الاعلام خوفا من الحسد"، وعن زوجها الراحل سامح الباجوري اكدت دينا انه قدم لها أكبر هدية في حياتها وهي ابنها علي، وعن خطوبتها من توفيق توفيق أخ الفنان اللبناني وليد توفيق، قالت دينا: "لم نتفق واوقفنا العلاقة لاننا لم نتفق وليس بسبب رفض وليد توفيق"، وعن الكلام الذي يصدر من قبل بعض الاقلام عنها، اوضحت ان "لا احد يواجهنني، الجميع يقول هذا الكلام في ظهري ولا يستطع ان يتفصح بهذا امامي، وعندما اختنق اقوم بقراءة القرأن والبكاء، من ثم يتصل بي احمد السقا الذي هو من اعز اصدقائي".
 
وفي فترة استقبال شخص مقرب من الضيف، استقبل نيشان شريف باهر صديق دينا الذي اكد انها طباخة مهمة واكلها اكثر من رائع، وهي امرأة كريمة وطيبة.