باراك: نتنياهو يقود' البلاد' الى حل الدولة الواحدة

  • الخميس 2016-07-28 - الساعة 11:25

شاشة نيوز- وكالات- اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، حكومة رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، بدفع الدولة عمدا نحو "حل الدولة الواحدة"، والذي اعتبره باراك "تهديدا لجوهر الصهيونية".

وقال باراك في مقابلة مع شبكة CNN الامريكية إن حكومة نتنياهو "مهتمة ببساطة في استمرار الوضع الحالي، والذي هو الاتجاه إلى حل الدولة الواحدة، ضد كل تصريحاتهم التي تفيد بعكس ذلك،" مضيفا أنها "أجندة أعمال مخفية يحجبها الكلام المنافق عن حل الدولتين والذي تقبله الولايات المتحدة وباقي المجتمع الدولي كالحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني،" على حد تعبيره.

وأضاف باراك: "أنا لا أقلل من شأن نتنياهو، إنه شخص جاد، إذ انتُخب أكثر من مرة وهو يحاول أن يفعل ما يعتقد أنه يخدم مصلحة إسرائيل،" متابعا أن نتنياهو سمح لحزبه الذي يُدعى "الليكود" بالخضوع لسيطرة "المتطرفين"، ونتيجة لذلك "جنحت (الحكومة) إلى عقلية التشاؤم والسلبية والخوف وأصبحت الضحية."

ووصف باراك مستقبل إسرائيل، قائلا: "سينتهي المطاف بحل الدولة الواحدة من البحر الأبيض المتوسط إلى نهر الأردن، داخلها الملايين من الفلسطينيين، الأمر الذي سيُحتم أن تكون تلك الدولة إما غير يهودية أو غير ديمقراطية،" ومتابعا أنه في حال "استطاع الفلسطينيون التصويت للكنيست، ستصبح (الدولة) ثنائية القومية بين عشية وضحاها، وخلال جيل واحد تقريبا ستصبح دولة ثنائية القومية بأغلبية مسلمة، ما يُرجح وقوع حرب أهلية بين شعبين مختلفين".