جندي يريطاني يوقف رئيس وزراء بلاده ويطلب أوراقه الثبوتية!

  • الثلاثاء 2012-07-31 - الساعة 13:39

 

لندن- وكالات- أوقف جندي بريطاني يعمل بمجال الحراسة الأمنية في أولمبياد لندن رئيس وزراء بلاده ديفيد كاميرون وطلب رؤية أوراقه، وكان كاميرون تعرض قبل أسابيع لموقف محرج حين وبّخته نادلة تعمل في مقهى بمدينة بليموث لتجاوزه طابور الانتظار لطلب فنجان من القهوة قبل اسابيع.
 
وقالت صحيفة "صن" الثلاثاء إن الحادث وقع اثناء عودة كاميرون من زيارة قام بها إلى الحديقة الأولمبية بمنطقة ستراتفورد شرق لندن إلى مكتبه في داوننغ ستريت.
 
واضافت أن كاميرون اثنى على الجندي "لقيامه بواجبه"، واعترف أنه لم يكن يحمل الأوراق التي تثبت شخصيته حين اوقفه بينما كان متجهاً إلى مترو انفاق لندن في طريق عودته إلى داوننغ ستريت.
 
واضطرت وزارة الدفاع البريطانية لنشر آلاف الجنود حول مواقع أولمبياد لندن بعد الكشف عن أن الشركة المسؤولة عن توفير الأمن للملاعب الأولمبية فشلت بتأمين العدد المطلوب من الحراس المدنيين.
 
وكان كاميرون تعرض لموقف محرج قبل أسابيع، حين وبّخته نادلة تعمل في مقهى بمدينة بليموث لتجاوزه طابور الانتظار لطلب فنجان من القهوة.
 
وقالت تقارير صحافية إن نادلة المقهى شيلا توماس ردت على كاميرون بغضب بأنها منشغلة بخدمة شخص آخر وعليه أن ينتظر في الطابور، ما اضطره للإنتظار لمدة عشر دقائق قبل أن يقوم مساعدوه بالذهاب إلى مقهى مجاور لطلب القهوة وكعك محلى له.

التعليقات