للمرة الثانية في اقل من 24 ساعة .. المرشح الامريكي رومني يثير غضب الفلسطينيين

  • الإثنين 2012-07-30 - الساعة 21:36

 

للمرة الثانية في اقل من 24 ساعة .. المرشح الامريكي رومني يثير غضب الفلسطينيين

رام الله – وكالات - اثار المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية ميت رومني الاثنين غضب الفلسطينيين للمرة الثانية في 24 ساعة عندما ادلى بتصريح عزا فيه الفجوة الاقتصادية بينهم وبين الاسرائيليين الى فروقات في "الثقافة".

وقال رومني صباح الاثنين امام ممولين يهود اغنياء في حفل لجمع التبرعات في القدس بقيمة 50 الف دولار لكل شخصين "كنت افكر هذا الصباح بينما كنت اتحضر للدخول الى هذه الغرفة بنقاش اجريته في الولايات المتحدة حول تصوراتي عن الاختلافات بين الدول".

واضاف "عندما تأتي الى هنا وترى ان الناتج المحلي الاجمالي للفرد على سبيل المثال في اسرائيل هو نحو 21 الف دولار للشخص، وتقارنه بالناتج المحلي الاجمالي للفرد في المناطق التي تدار من قبل السلطة الفلسطينية الذي يبلغ نحو 10 الاف دولار للشخص، تلاحظ اختلافا كبيرا في الحيوية الاقتصادية".

وتقول الهيئات الدولية المختلفة ومنها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بان القيود الاسرائيلية المفروضة على حركة البضائع والناس وغيرها من التدابير التي تخنق النمو هي احد العوامل الرئيسية التي تقف وراء المشاكل الاقتصادية الفلسطينية.

لكن رومني لم يشر الى هذه القضايا وقال "الفرق هو في الثقافة (....) عندما قدمت الى هنا ونظرت الى انجازات شعب هذه الامة، ادركت قوة الثقافة على الاقل بالاضافة الى بضعة امور اخرى".

وكان رومني اغضب الفلسطينيين الاحد عندما وصف القدس بانها "عاصمة اسرائيل". وقال في كلمة امام مؤسسة القدس بحضور رئيس بلدية المدينة نير بركات "اشعر بتأثر كبير لوجودي في القدس عاصمة اسرائيل".

ولا تعترف الولايات المتحدة رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل. وهي تقيم سفارتها في تل ابيب مثلها مثل الدول الاخرى. ويتحدث المسؤولون الاميركيون باستمرار عن احتمال نقل السفارة من تل ابيب الى القدس من دون ان يستتبع هذا الكلام بخطوات عملية.