الميزان يدين مقتل مواطنين وإصابة ستة آخرين في حادثين منفصلين في غزة

  • الأحد 2012-07-29 - الساعة 15:40

 

غزة- شاشة نيوز- دان مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الأحد، مقتل مواطنين وإصابة ستة آخرين في حادثين منفصلين في قطاع غزة، مطالباً بالتحقيق فيهما وإحالة مرتكبيهما للعدالة.

 

وقال الميزان في بيان وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه، إنه ينظر ببالغ الخطورة لهذين الحادثين، اللذين راح ضحيتهما عدد من المواطنين، وطالب جهات الاختصاص بالشروع في تحقيق جدي وتقديم المتورطين للعدالة إعمالاً لمبدأ سيادة القانون وتطبيقا لأحكامه.

 

وأوضح المركز أنه قتل شخصان وأصيب ستة آخرين في حادثين منفصلين خلال اليومين الماضيين في قطاع غزة، أحدهما في مدينة غزة، والآخر في المحافظة الوسطى، وحسب المعلومات التي جمعها الباحثون الميدانيون فإنه وصل إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح عند حوالي الساعة 1:00 من فجر يوم الأحد الموافق 29/07/2012م، المواطن حسن مجدي محمد الهواني ( 19 عاماً) من سكان مخيم المغازي، مصاباً بعدة أعيرة نارية في الرأس والكتف، ونظراً لخطورة حالته تم تحويله الى مستشفى الشفاء بغزة لتلقي العلاج، وعند حوالي الساعة 1:30 فجر اليوم نفسه أعلنت المصادر الطبية عن وفاته متأثراً بجراحه، وأفاد شقيق الضحية الذي كان برفقته وقت وقوع الحادث أنه بينما كانا يسيران بالقرب من منزلهما في مخيم المغازي بالقرب من مسجد حسني، قام عدد من الأشخاص الملثمين بإيقافهما وأمروهما بأن يسلكوا طريقاً آخر خلال عودتهم إلى المنزل، عندها وقعت مشادة كلامية بينهم قام على إثرها اثنين من أفراد المجموعة بالاعتداء على شقيقه حسن بالضرب بأعقاب البنادق، وبعد سقوطه على الأرض أطلق أحد المسلحين النار عليه، ما أسفر عن إصابته بعدة أعيرة نارية في الرأس، بينما فقد شقيقه الوعي وفر المسلحون من المنطقة بينما قام عدد من سكان المنطقة بنقل المصاب إلى المستشفى.

 

وفي حادث آخر، وقعت مشاجرة بين عائلة قوتة وعائلة أبو ضلفة عند حوالي الساعة 8:00 من مساء يوم الخميس الموافق 26/7/2012، في شارع المحكمة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، حيث تطورت المشاجرة عندما قام أحد الأطراف بإلقاء قنبلة يدوية تجاه المتجمهرين ما أدى إلى مقتل المواطن موسى محيي الدين موسى حرارة (34 عاماً)، من سكان حي الشجاعية وهو من أهل الحي وكان يحاول فض النزاع، كما أصيب ستة أفراد آخرين