الأسير عطية أبو سمهدانه من رفح يدخل عامه الـ17 في السجون

  • الأحد 2012-07-29 - الساعة 11:33

 

غزة-شاشة نيوز- قال مركز أسرى فلسطين للدراسات في غزة، اليوم الأحد، إن الأسير عطية حسن عطية أبو سمهدانة(40عاماً)، من مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، ينهى اليوم عامه السادس عشر ويدخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل. 
 
 وأوضح رياض الأشقر المدير الإعلامي للمركز، في تصريح مكتوب وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه، أن الأسير أبو سمهدانة، يعتبر ثالث أقدم أسير من رفح بعد الأسيرين أيمن شعت، ورياض عيسى، المعتقلان منذ عام 1993، حيث أنه معتقل منذ29/7/1996، ومحكوم بالسجن لمدة 25عاماً ، بتهمة مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات عسكرية.
 
 وأشار الأشقر إلى أن عدد الأسرى من محافظة رفح وصل إلى 97أسيراً ، بينهم 4أسرى معتقلين قبل عام1997، والباقي منذ بداية انتفاضة الأقصى2000، وذلك نظراً لخصوصية المدينة، التي تعتبر منطقة حدودية مع الاحتلال، وكثيراً ما كان الاحتلال يتوغل في أطراف المدينة ويختطف عدد من المواطنين، بينما اختطف الاحتلال عدد آخر قبل انسحابه من قطاع غزة في أيلول/سبتمبر2005، عبر ما كان يعرف بـ"حاجز أبو هولي"، الذي كان يقسم القطاع إلى نصفين، وكان يعتبر مصيدة للمواطنين الذين يمرون عبره، حيث كان الاحتلال ينفذ عمليات اختطاف بشكل شبه يومي عليه.
 
 وبين المركز أن ثلاثة أسرى من رفح محكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة، وهم: الأسير أسعد زعرب والأسير نعيم مصران والأسير حاتم المغارى، بينما باقي الأسرى المحكومين تتراوح أحكامهم ما بين ثلاث سنوات إلى25عاماً ، وهناك عدد من الأسرى لا يزال موقوف بانتظار محاكمة، وهم أسرى جدد تم اختطافهم بالقرب من الحدود، مشيراً إلى أن معظم أسرى رفح المحكومين بأحكام مرتفعة تم إطلاق سراحهم ضمن صفقة "شاليط"، وفى مقدمتهم عميد أسرى رفح السابق الأسير المحرر عبد الرحمن القيق، الذي أمضى في سجون الاحتلال27عاماً متواصلة.