بن كيران: القمة المغاربية ستكون شكلية ما دامت الحدود بين المغرب والجزائر مغلقة

  • الجمعة 2012-07-27 - الساعة 10:20

 

الرباط-وكالات- اعلن رئيس الحكومة المغربية عبد الاله ابن كيران أن القمة المغاربية المقررة في تونس قبل نهاية العام الجاري ستكون "شكلية" ما دامت الحدود بين المغرب والجزائر مغلقة.
 
وقال ابن كيران لصحيفة (التجديد) الناطق باسم حزبه (العدالة والتنمية) الاسلامي ان "ظروف القمة المغاربية لم تنضج بعد. ما دامت الحدود لم تفتح بين المغرب والجزائر فإن القمة ستكون شكلية"، مضيفا "لا يمكن أن تتصالح ألمانيا وفرنسا وتظل الجزائر في خصام مع المغرب".
 
واكد رئيس الوزراء المغربي ان "المغرب في سياسته مع الإخوة الجزائريين يراهن على التاريخ، وعلى الشعبين اللذين تربطهما المحبة والأخوة".
 
وكان الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية التونسية عدنان منصر اعلن امكانية تأجيل موعد القمة المغاربية التي كانت مقررة في العاشر من تشرين الاول المقبل بمدينة طبرقة شمال تونس لمزيد من التشاور بين العواصم المغاربية.
 
وعقد "العدالة والتنمية" مؤتمره العام السابع يومي 14 و15 تموز وقد أعيد خلاله انتخاب عبد الاله ابن كيران أمينا عاما للحزب بأغلبية كبيرة.
 
وتتجسد المشكلة بين البلدين باستمرارُ إغلاق الحدود البرية الجزائرية ــ المغربية منذ 1994 إلى اليوم، أي طوال 18 سنة، حيث أُغلقت هذه الحدودُ بقرار من السلطات الجزائرية، رافقه اشتراطُ حصول المغاربة المسافرين إلى الجزائر على تأشيرة قنصلية، ما كان ردّاً بالغَ الصرامة على فرض السلطات المغربية الشرط نفسه على الجزائريين المسافرين إلى المغرب إثر اتهامِها جهازَ الاستخبارات الجزائري بتدبير تفجير مراكش في 24 آب 1994. وهو اتّهامٌ طرحته جانباً بعد أن أقنعها تحقيق فرنسي موازٍ في القضية بأنّ الجناةَ ينتمون إلى خلية أصولية مسلحة.