فيديو| كشف حقيقة الهاتف المحمول الذي اكتشف مؤخراً ويعود إلى 800 عام !

  • الثلاثاء 2016-01-19 - الساعة 08:56

ما هو سره الخفي ؟! شاهد ..

 

شاشة نيوز - وكالات - ذكرت بعض التقارير الإخبارية بأن بعض العلماء قاموا بإكتشاف قطعة من الطين تشبه إلى حد كبير موبايل النوكيا القديم بالنمسا، ويعود تاريخها لأكثر من 800 عام تقريباً .

فالبعض خرج يقول بأن تلك الهواتف قد تم استخدامها في الماضي من قبل بعض الكائنات الفضائية ،ولو كان الأمر حقيقياً كما يتصوره هؤلاء فلماذا لم يقم أولئك الفاضئيين باستخدام هواتف أكثر تقدماً من تلك القطعة التي قد تم إكتشفها ، فعلى الأقل من الممكن أن يقوموا باستخدام هواتف ذكية من نوع آيفون أو التي تعمل بنظام الأندرويد .

لكن الأمر المحير بالتأكيد لماذا قام هؤلاء باستخدام هواتف محمولة تشبه لحد كبير هواتف نوكيا المحمولة ، والتي استمرت لعقود منتشرة بين الناس ، بل أنهم لماذا لم يستخدموا الهواتف المنزلية على الأرجح .

حقيقة قصة الهاتف المحمول القديم :

فحقيقة الأمر أظهرها  النحات الألماني كارل فينجارتنر  والذي  قد صرح بأنه قد قام بصناعة تلك القطعة من الطين عام 2012 ، وقام بوضع بعض الحروف عليها والتي بدت وكأنها كانت تابعة للسومريين القدماء ، وقد قام البعض باستخدام تلك الصورة بدون علم هذا النحات أو موافقته .

وأضاف النحات الألماني بأن تلك القطعة قد انتهى من تشكيلها ولم تبدو كما كان يريد ، مؤكداً بأنه لايؤمن بقصة المؤامرات والمخلوقات الفضائية التي تجوب المجرات ، حيث أن تلك القصة قد تم نشرها لأول مرة بموقع نادي المؤامرات تحت عنوان الهاتف الذي  يعود تاريخه إلى 800 عاماً تم اكتشافه بالنمسا .

وتحدثت صحيفة الإسكبريس بأنه قد تم العثور على هاتف محمول غريب في النمسا ، إلا أنهم قاموا باستخدام صورة ما قد قام بعمله النحات الألماني كارل فينجاراتنر .

فقد جاء في التقرير الأولي تفاصيل دون تطرق الكاتب إلى التحدث عن ماذا تم إيجاده ولم يقوم أحداً بالتحقق من حقيقة الأمر .

وبعد مرور يومين فقط من نشر هذا الخبر على موقع نادي المؤامرة قام أحد الباحثين يزعم أن الكائنات الفضائية قد قامت بخلق البشر في العصر الحديث عن طريق الهندسة الوراثية ، إلا أن أحدهم قد اعتقد بأنه من الغريب عدم ذكر اسماء الباحثين أو المصادر التي تؤكد صحة اكتتشاف تلك القطعة .

وقد تساءل كيف أنه قد تم تحديد أن تلك القطعة تعود إلي 800 عاماً .

وإليكم الفيديو  الذي  يوضح تلك القطعة التي  ظن البعض أن تاريخها يعود إلى 800 عاماً :