إنقاذ حياة طفل ومعالجة آخر عانى من تشوه خلقي في مستشفى الشفاء بغزة

  • الخميس 2012-07-26 - الساعة 11:55

 

غزة - شاشة نيوز- نجح طاقم طبي جراحي برئاسة وسام عوض الله، بقسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي، في مدينة غزة، بإنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات من سكان المدينة كان قد وصل لقسم الاستقبال جثة هامدة بعد تعرضه لصعقة كهربائية.
 
وقام الفريق بعمل عملية انتعاش للقلب والتنفس استمرت حوالي نصف ساعة، مستخدمين كافة الأدوية المنشطة للقلب وكذلك صعقات كهربائية للقلب وتم إعادة النبض في القلب، وتشهد حالة الطفل تحسن ملموس بعد خروجه من قسم العناية المركزة.وفقاً لبيان وصل "شاشة نيوز"نسخة عنه اليوم الخميس.
 
من جهته، أعرب والد الطفل والذي يعمل طبيباً في وزارة الصحة عن عظيم شكره وامتنانه للكادر الطبي في قسم الاستقبال، والذي تمكن من إنقاذ حياة ابنه ولجميع الطواقم الطبية العاملة بالمجمع. 
 
بدورها قدمت إدارة مجمع الشفاء شهادة شكر وتقدير للطبيب عوض الله تقديراً لجهوده، التي قام بها. 
 
وفي سياق متصل، تمكن محمد الرنتيسي، رئيس قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية والطاقم الطبي بإجراء عملية جراحية نوعية لطفل يبلغ من العمر أربع شهور من مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة، يعاني من تشوه خلقي بالإبهام الأيسر(شبه بتر خلقي للإبهام الأيسر منذ ولادته)، حيث تم استئصال عقلة عظمية كاملة من الإصبع الثاني بالقدم اليسرى وزرعها بأصبع الإبهام الأيسر بعد فتح قاعدة الإبهام طولياً مع الحفاظ على سلامة الأوعية الدموية والعصبية الدقيقة المغذية للإبهام، وانتهت العملية بتروية دموية جيدة للإبهام.
 
بدوره أكد صبحي سكيك، مدير مستشفى الجراحة، أن مثل هذه العمليات لجراحة اليد والقدم والجراحات الميكروسكوبية تعتبر إضافة نوعية للخدمات، التي تقدم للمواطنين من قبل الصحة، حيث أن هذه الجراحات من التخصصات الدقيقة، والتي نحتاجها خاصة في ضوء وجود حالات إصابات الأطراف والعيوب الخلقية.
 
وأوضح نصر التتر، المدير الطبي للمجمع، أن إجراء مثل هذه العمليات الدقيقة في مجمع الشفاء الطبي هو إنجاز يضاف للإنجازات العديدة في المجمع وأن إجراء هذه العمليات يوفر على الصحة آلاف من الدولارات في الوقت الذي تعاني فيه من الحصار ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية.