كيف تتعاملين مع هدايا رمضان غير المناسبة؟

  • الخميس 2012-07-26 - الساعة 09:42

 

كثيراً من الأحيان نتلقى الهدايا المختلفة من أثاثٍ وتحفٍ... وغيرها من الأهل والأصدقاء، لكن هل فكرت في حال كانت هذه الهدايا لا تناسبك،
 
ولا تناسب أثاث منـزلك وديكوره الخاص، ماذا كنت ستفعلين دون أن تحرجي أو تجرحي أحداً؟
 
أولاً:
 
من النظرة الأولى للهدية ستعرفين إن كانت مناسبةً أم لا، فإن لم تكن مناسبة حاولي أن تفهمي بطريقةٍ لطيفةٍ وغير مباشرة، أن كان بالإمكان إستبدالها بأخرى غيرها من المحل الذي اشتروها منه.
 
ثانياً:
 
حاولي محاولةً صادقةً أن تجدي مكاناً مناسباً للهدية في منـزلك، أو أن ترتبيها مع غيرها من الأثاث.
 
ثالثاً:
 
إن لم تجدي لها مكاناً خاصاً بها، ضعيها في إحدى الغرف التي لا يدخلها الضيوف كغرف النوم ريثما تجدين ما يناسبها من مكانٍ أو أثاثٍ.
 
رابعاً:
 
حاولي أن تلمحي في جلساتك مع الأصدقاء والأهل عن طبيعة الهدايا التي تناسبك، حتى لا يرتكبوا نفس الخطاً مرةً أخرى.
 
خامساً:
 
اسألي الاَخرين عن طبيعة الهدايا التي تناسبهم وألوانها، حتى يتعرفوا على أسلوبك ويقلدونك.
 
سادساً: 
 
ابتعدي عن أسلوب إهداء الهدية؛ لأنه أسلوبٌ مزعجٌ ومسببٌ للحرج، فيما إذا اكتشف.
 
سابعاً:
 
تقبلي كل الهدايا بقلبٍ وصدرٍ رحبٍ.

التعليقات