نصف مليون بورسعيدي يحتفلون بإلغاء هبوط المصري

  • الأربعاء 2012-07-25 - الساعة 23:25

 

القاهرة - وكالات
 
 
تفجّرت فرحة نصف مليون مواطن بورسعيدي بالحكم التاريخي للمحكمة الرياضية الدولية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "كاس"، والذي أنصف النادي المصري وألغى عقوبات الهبوط والتجميد الموقعة عليه من جانب الاتحاد المصري لكرة القدم على خلفية مأساة مصرع 74 مشجعاً أهلاوياً بملعبه ببورسعيد عقب انتهاء مباراته مع الأهلي التي أقيمت في الاول من فبراير الماضي.
وبعد ساعات من صدور القرار خرج الآلاف من محبي النادي البورسعيدي للشوارع المحيطة بملعب ناديهم للاحتفال بعودة فريقهم للدوري الممتاز المصري، وغطت لافتات التهئنة بالحكم شوارع المدينة وميادينها العامة، ووضع انصار النادي البورسعيدي الزينات الكهربائية على مواقع التجمعات الجماهيرية للمشجعين والمقاهي والكافتيريات وقام بعضهم بتوزيع الشربات والشيكولاته.
 
ووسط فرحة البورسعيدية أعلنت إدارة المصري على لسان رئيس النادي كامل أبوعلي تأجيل عودة النادي للدوري الممتاز للموسم بعد المقبل احتراماً لأرواح ضحايا اللقاء المشؤوم ومشاعر أسرهم والملايين من مشجعي وأنصار النادي الاهلي.
 
وأضاف أبوعلي أن مبادرة حسن النية التي بادر بها ناديه في هذا الشأن وامتناعه عن اللعب بالموسم الجديد 2012-2013 رغم أحقيته رسمياً في المشاركي مقدمة لفتح صفحة جديدة مع أسرة كرة القدم المصرية، ومن بينها أسرة النادي الاهلي وجماهيره.
 
وأضاف أن الحكم احتاج مجهوداً كبيراً من جانب إدارة ناديه علاوة على 100 ألف يورو أتعاب مكتب المحاماة الإسباني الموكل عن النادي المصري أمام المحكمة الرياضية بلوزان السويسرية، و35 ألف جنيه إسترليني رسوم إقامة الدعوى امام المحكمة الرياضية نفسها.
 
الأهلي يتهم اتحاد الكرة بالتواطؤ:
 
من جانبه وجه مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة حسن حمدي في اجتماعه الطارئ الذي استمر على مدار ثلاث ساعات اليوم الأربعاء لوما شديدا إلى اتحاد الكرة المصري واتهمه بالتواطؤ مع المصري بشأن قرار المحكمة الرياضية الدولية "كاس" الذي قضى بإلغاء هبوط المصري إلى الدرجة الثانية.
 
وقال محمود علام مدير النادي الأهلي إن مجلس الإدارة تأكد من أن قرار "كاس" نهائي بشأن إلغاء عقوبة الهبوط، ولكن عقوبة حرمان المصري من اللعب على ستاد بورسعيد مازالت قائمة حتى الآن ولمدة أربع سنوات مقبلة.
 
وأضاف "أن مجلس الأهلي رفض مبررات اتحاد الكرة حول عدم إرسال محامين إلى "كاس" بسبب أن لجنة الاستئناف هي لجنة مستقلة أساسا وليس له بها أي علاقة.
 
وقال علام إن المجلس قرر سفر المستشار القانوني إلى سويسرا لتشكيل فريق عمل مع المحامي السويسري مونتنيري لأجل بحث قرار المحكمة الرياضية الدولية ودراسة كافة تفاصيل تقديم المصري للشكوى والجهة التي ساندته ودعمته لكشف جميع ملابسات هذه الأزمة الجديدة التي فجرتها "كاس".
 
وقال "إن الأهلي لن يتراجع عن تصعيد الأزمة إلى أعلى الجهات الرياضية الدولية، مضيفاً أن مجلس الاهلي اتفق على ضرورة عدم التنازل عن حقوق النادي وجماهيره وضحاياه الذين ماتوا في كارثة ستاد بورسعيد".