جيجز وتريكة وسواريز وسيلفا .. نجوم كبيرة تسطع في سماء عاصمة الضباب بالأولمبياد

  • الأربعاء 2012-07-25 - الساعة 18:52

 

لندن - وكالات
 
 
تشهد مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة الإنجليزية لندن في الفترة من 26 يوليو الجاري وحتى الثاني عشر من أغسطس المقبل, مشاركة العديد من الأسماء الكبيرة في المنتخبات الستة عشر التي حجزت أماكنها في النهائيات.
 
في المجموعة الأولي التي تضم إنجلترا و أورجواي والسنغال ودولة الإمارات العربية المتحدة, تبرز أسماء كبيرة جداً كالنجم الويلزي الكبير ريان جيجز (38 سنة) مهاجم مانشستر يونايتد وأكبر النجوم المشاركين في البطولة في مسابقة كرة القدم ومواطنه كريج بيلامي لاعب ليفربول ومعهم ميكا ريتشاردز لاعب مانشستر سيتي ,أما في منتخب أورجواي فقد استدعي المدير الفني أوسكار تاباريز ثنائي الهجوم الشهير لويس سواريز من ليفربول الإنجليزي و أدينسون كافاني لاعب  نابولي الإيطالي ومعهم لاعب وسط فريق تيخوانا المكسيكي أريفالدو ريوس.
 
بدوره لم يفوت مهدي على المدير الفني للمنتخب الإماراتي فرصة الاستعانة بنجوم فوق السن بعد أن ضم على خضيف حارس فريق الإمارات و زميله في نفس الفريق إسماعيل الحمادي لاعب الوسط وكذلك النجم الكبير إسماعيل مطر مهاجم الوحدة و أفضل لاعب في كأس العالم للشباب عام 2003 وذلك ليقود مسيرة "الأبيض" في مشاركته الأولي في النهائيات من النجوم الذين ساهموا في مشوار الفريق بالتصفيات كمهاجم الأهلي الشاب أحمد خليل وحمدان الكمالي لاعب وسط الوحدة العائد من تجربة فريدة مع أولمبيك ليون الفرنسي.
 
من جانبه يخوض المنتخب السنغالي "اسود التيرانجا" البطولة بمجموعة كبيرة من النجوم الشباب الذين ينشطون في العديد من الأندية الأوربية ومعهم الثلاثي بابا جويي مدافع ميتاليست الأوكراني (27 سنة) و لاعب الوسط محمد ديامي المحترف في ويستهام يونايتد الإنجليزي بالإضافة لمهاجم كوبنهاجن دامي نداي (27 سنة).
 
في المجموعة الثانية التي تضم المكسيك و سويسرا و الجابون وكوريا الجنوبية قرر هونج ميونج بو المدير الفني للمنتخب الكوري ضم حارس سوون سامسونج و المنتخب الأول جونج سونج ريونج للتشكيلة النهائية صحبة نجم هجوم أرسنال الإنجليزي بارك تشو يونج , أما المنتخب السويسري فيعتمد إلي جانب النجوم الذين قادوا مسيرته نحو عاصمة الضباب على الثلاثي دييجو بينجاليو حارس مرمي فلفسبورج الألماني (28 سنة) و المدافع تيم كلوس (24 سنة) الذي يلعب لفريق نورينبرج في البوندزليجا أيضا ومعهما لاعب وسط فريق لوزان زافير هوكستراسر البالغ من العمر 24 عاماً أيضا.
 
أما المنتخب المكسيكي الذي يأمل في ترك بصمته في البطولة فيعول على الثلاثي الكبير خوسيه كورونا حارس كروز أزول (31 سنة) ومعه المدافع كارلوس سالسيدو من فريق سانتوس لاجونا (28 سنة) بالإضافة لأوربي بيرالتا مهاجم سانتوس لاجونا  صاحب ال 28 ربيعاً.
 
في المجموعة الثالثة التي تضم الثنائي المغمور بيلاروسيا و نيوزيلندا إلي جانب مصر والبرازيل ,  ضمت تشكيلة المدرب مانو مينيزيس المرشحة بقوة  لتصدر المجموعة و المنافسة على الذهب الأولمبي نجم دفاع ريال مدريد مارسيلو داسيلفا و معه نجم وسط الميلان المنتقل حديثا لباريس سان جيرمان الفرنسي تياجو سيلفا بالإضافة لمهاجم بورتو البرتغالي هالك كثلاثي فوق السن إلى جانب جواهر أخري مثل ألكسندر باتو نجم الميلان و أوسكار لاعب إنترناسيونال و كذلك نيمار نجم سانتوس و أحد النجوم المرشحة بقوة للتألق في البطولة.
 
من جانبه يعول المنتخب المصري المرشح الأقوى لمرافقة نجوم السامبا لربع النهائي عن هذه المجموعة على الثلاثي أحمد فتحي و عماد متعب و النجم الكبير محمد أبوتريكة بالإضافة لرباعي المنتخب الأول الشناوي و حجازي و النني ومحمد صلاح.
 
الإنجليزي نيل إمبلين  المدير الفني لمنتخب نيوزيلندا اصطحب ثلاثة لاعبين فوق السن أملاً في تحقيق نتائج جيدة وهم مدافع كوينزبارك رينجرز الإنجليزي المخضرم ريان نيلسن(34 سنة) ومعه لاعب وسط فريق سنترال كوست الأسترالي  مايكل ماكجلينشي (25 سنة) بالإضافة لمهاجم بيرث جلوري الأسترالي شاني سميلتز (30 سنة).
 
 أما جورجي كوندراتجيف المدير الفني لمنتخب بيلاروسيا فيأمل أن ينجح في إثبات جدارته بالتواجد في النهائيات للمرة الأولي طوال تاريخ بلاده لذا استدعى مدافع دينامو مينسك اليه فيرتسيلا  (24 سنة) وزميله في نفس الفريق ستانسلاف دراهان (24 سنة) لاعب الوسط ومعهما مهاجم فريق كريليا سوفيتوف الروسي سيرجي كورنيليكو (29 سنة).
 
في المجموعة الرابعة يقود الحسين خرجه قائد "أسود أطلس" تشكيلة المدرب الهولندي بيم فيربيك ومعه مهاجم قيصري سبور التركي نور الدين مرابط ومعهم النجم الصاعد بسرعة الصاروخ عمر القادوري لاعب بريشيا المنتقل لليوفي وأحد الوجوه الجديدة التي لم تشارك في التصفيات.
 
في المنتخب الأسباني ضم المدير الفني لويس ميا الثلاثي خوردي ألبا مدافع برشلونة خافي مارتينيز نجم أتلتيك بلباو بالإضافة لنجم هجوم تشيلسي الإنجليزي خوان مانويل ماتا صاحب الهدف الرابع في شباك إيطاليا في نهائي اليورو.
 
وإذا كان يوهي توكاناجا مدافع إف سي طوكيو وزميليه أكيهيرو هاياتشي لاعب شيميزو بولس ومعهما مايا يوشيدا مدافع فينلو الهولندي يعززون صفوف فريق المدرب الوطني تاكاشي سيكيزوكا في مشاركته الرابعة على التوالي في النهائيات الأولمبية , فإن منتخب هوندوراس الذي يقوده المدرب لويس فيرناندو سواريز عزز صفوفه بالثنائي جيري بينجستون وروجر إيسبينوزا اللذان ينشطان مع فريقي  نيو إينجلاند ريفوريشن و سبورتنج كانساس بالإضافة لمدافع ويجان أتلتيك الإنجليزي ماينور فيجيروا البالغ من العمر 29 عاماً.