زلزالان عنيفان في جزيرة سومطرة الاندونيسية وجزر سليمان

  • الأربعاء 2012-07-25 - الساعة 17:47

 


وكالات - ضرب زلزالان تتجاوز قوة كل منهما ست درجات جزيرة سومطرة الاندونيسية وجزر سليمان دون ان يؤديا الى اطلاق انذار بتسونامي.

ووقع الزلزال الاول الذي بلغت قوته 6,4 درجات قبالة جزيرة سومطرة الاندونيسية في المحيط الهادىء، حيث سبب موجة من الهلع بين السكان لقي خلالها شخص واحد مصرعه.

واعلن المعهد الاميركي للجيوفيزياء ان الزلزال سجل على عمق 45 كلم وعلى بعد حوالى 300 كلم من مدينة ميدان، كبرى مدن اقليم شمال سومطرة.

واوضح ان الزلزال بلغت شدته 6,4 درجات وليس 6,6 كما ذكر سابقا.

من جهته، قال معهد رصد الزلازل الاندونيسي ان الزلزال وقع على بعد نحو عشرين كيلومترا عن جزيرة سيمولو التي تبعد 150 كلم عن غرب سومطرة.

واكدت الاجهزة الاندونيسية والاسترالية انه لم يطلق اي انذار بحدوث تسونامي. وقال الناطق باسم الوكالة الوطنية للكوارث سوتوبو بورو نوغروهو ان "الزلزال ليس بالقوة التي تؤدي الى تسونامي".

الا انه سبب حالة من الهلع بين السكان الذين ذكرهم بالتسونامي الذي اودى بحياة مئتي الف شخص في 2004 في المنطقة نفسها.

وتوفي شخص عند سقوطه بينما كان يجري الى خارج منزله، كما قالت اجهزة الاغاثة الاندونيسية.

وقال احد سكان جزيرة سيمولو الصغيرة التي يقطنها ثمانون الف نسمة ان الارض اهتزت بقوة لفترة دقيقة في سيمولو.

وقال عبد الكريم وهو موظف في سينابانغ، كبرى مدن جزيرة سيمولو، لوكالة فرانس برس ان "السكان هرعوا الى الشارع. شعرنا بهزة قوية لمدة دقيقة تقريبا ولكن حتى الان لم نتبلغ عن حصول خسائر مادية".

واضاف ان السكان "كانوا يبكون ويغادرون منازلهم"، موضحا ان "الكهرباء قطعت في بعض الاماكن ويمكنني ان ارى تشققات في بعض الجدران. البعض يعودون الى بيوتهم لكن آخرين يبقون في الخارج خوفا من الهزات الارتدادية".

وكانت جزيرة سومطرة الواقعة شمال غرب الارخبيل الاندونيسي تعرضت في 26 كانون الاول 2004 لزلزال قوي جدا بلغت شدته 9 درجات وتسبب في حصول تسونامي على سواحل عشرة من بلدان جنوب شرق آسيا اوقع 220 الف قتيل منهم 170 الفا في اتشيه.

واعلن المعهد الاميركي ان زلزالا بقوة 6,5 درجات ضرب الاربعاء جزر سليمان في المحيط الهادىء.

وحدد مركز الزلزال على عمق 22 كيلومترا تحت الساحل الجنوبي لجزيرة غوادالكانال وعلى بعد 39 كلم جنوب عاصمة الارخبيل هونيارا.

وقال المركز الاميركي لمراقبة المد البحري في المحيط الهادىء ان تسونامي كبيرا "ليس متوقعا نظرا للمعطيات المتوفرة حاليا".

وتعذر الاتصال باداة الكوارث في جزر سليمان على الفور لكنعالم زلازل استراليا قال ان خطر تسونامي "مستبعد".

وصرح مارك ليونارد لفرانس برس "انه الحدث نفسه الذي يتكرر في المنطقة بدون ان يسبب مزيدا من الاضرار".

وكان تسونامي تلى زلزالا قوته 8,1 درجات في 2007 ادى الى سقوط 52 قتيلا وتشريد الآلاف في جزر سليمان.

وتقع اندونيسيا وجزر سليمان على "حزام النار" في المحيط الهادىء حيث يتسبب تلاقي بضع صفائح قارية بنشاط بركاني وزلزالي قوي.