نتنياهو: العقوبات على ايران لم تؤد الى "النتيجة المرجوة"

  • الثلاثاء 2012-07-24 - الساعة 13:09

 

 

 اعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الليلة الماضية ان العقوبات الدولية على البرنامج النووي الايراني لم تؤد حتى الان الى "النتيجة المرجوة".

وقال نتانياهو امام طلاب في المدرسة الاسرائيلية  العسكرية بحسب ما جاء في بيان لمكتبه "حتى اليوم، لم تؤد العقوبات الى النتيجة المرجوة، اي وقف البرنامج النووي الايراني".

وتعتبر اسرائيل التي تعتبر القوة النووية الوحيدة في المنطقة، ان البرنامج النووي الايراني يشكل تهديدا لوجودها مستندة الى تصريحات متكررة لقادة الجمهورية الاسلامية.

ويتحدث كبار القادة الاسرائيليين وعلى رأسهم نتنياهو باستمرار عن ضرورة شن عملية عسكرية لازالة التهديد الايراني معربين عن شكوكهم في فاعلية العقوبات الغربية المفروضة على طهران.

وادرج نتانياهو البرنامج النووي الايراني في مقدم "خمسة تحديات كبرى" تواجهها اسرائيل.

وقال ان "اسرائيل تواجه خمسة تحديات كبرى: البرنامج النووي الايراني وحرب الانترنت والصواريخ والحدود وتراكم الاسلحة التقليدية في المنطقة".

وفي ما يتصل بالحدود، ذكر نتانياهو بان دخول المهاجرين غير الشرعيين لاسرائيل يشكل خطرا على "طابع الدولة".

ومنذ ايار ، اثار وجود اكثر من 62 الف مهاجر غير شرعي في اسرائيل معظمهم سودانيون واريتريون دخلوا عبر صحراء سيناء المصرية اعمال عنف وجدلا سياسيا.

واشاد نتانياهو بفاعلية الجدار الذي تشيده اسرائيل على طول حدودها مع مصر والذي اتاح "خفض عدد المتسللين في شكل ملحوظ".

وفي حديثه عن "تراكم الاسلحة التقليدية في المنطقة"، اشار نتانياهو الى المخاوف التي عبر عنها مسؤولون اسرائيليون في الايام الاخيرة من ان تنقل سوريا اسلحة وخصوصا كيميائية الى حزب الله اللبناني.

وقال في هذا السياق "يجب ان نأخذ في الاعتبار ان اسلحة تملكها بعض الدول يمكن ان تسقط في ايد غير مسؤولة".