باراك يقرر هدم 8 قرى فلسطينية جنوب الخليل

  • الإثنين 2012-07-23 - الساعة 15:27

 

أبلغت الحكومة الاسرائيلية المحكمة العليا يوم أمس الأحد، أن وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك قرر هدم ثماني قرى فلسطينية في جنوب جبال الخليل، بزعم أن أراضي القرى حيوية لتدريبات الجيش.

وكشفت صحيفة هآرتس  أنه من المفترض أن يتم نقل سكان القرى المهددة بالهدم إلى يطا والبلدات المحيطة حيث تزعم اسرائيل استنادا إلى معلومات مصدرها ثلاثة عملاء مجهولين للاحتلال أنه يوجد لغالبية سكان القرى مساكن دائمة في هذه البلدات.

وأضافت الصحيفة أن الاحتلال سوف يسمح لسكان القرى الفلسطينيين بفلاحة أراضيهم ورعاية مواشيهم في الفترات التي لا يجري فيها الجيش أية تدريبات في المنطقة.

وبينما أشارت الصحيفة إلى أن 4 قرى يسكنها نحو 300 نسمة تقع في شمال منطقة التدريبات سوف تظل قائمة بالرغم من أنها تسبب تقليص مساحة التدريبات وتمنع استخدام الذخيرة الحية، أشارت أيضا إلى أنه سيتم تهجير نحو 1500 آخرين من ثماني قرى.

ورغم أن هذه القرى قائمة قبل الاحتلال عام 1967، وقبل قيام إسرائيل عام النكبة، وهي قائمة منذ سنوات الثلاثينات من القرن التاسع عشر، على الأقل، إلا أن جيش الاحتلال وما يسمى بـ"الإدارة المدنية" يعتبران سكان هذه القرى كـ"غزاة لمنطقة إطلاق النار 918".

أما القرى التي تقرر هدمها فهي: مجاز وتبان وسفاي وفخيت وحلاوة والمركز وجينبة وحروبة. في حين أن القرى الأربع المتبقية هي طوبا ومفقرة وسارورة ومغاير العبد.