السحور يساعد على الصيام

  • الجمعة 2015-06-19 - الساعة 11:17

وكالات- شاشة نيوز- تعتبر وجبة السحور من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان المبارك، وقد أكد الأطباء على أنها أهم من وجبة الإفطار، لأنها تُعين المرء على تحمُل مشاق الصيام، ولذا أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالسحور وحثَّ عليه فقال ( تسحروا فإن في السحور بركة) رواه البخاري ومسلم.
ولهذه الوجبة المباركة فوائد صحية تعود على الإنسان الصائم بالنفع وتُعينه على قضاء نهاره بالصوم في نشاط وحيوية، ومن تلك الفوائد:

تناول وجبة السحور يوفر للجسم الطاقه اللازمة خلال أول 8 ساعات من الصيام فيمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.

إنها تساعد الإنسان على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.

تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم.

من المهم تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبيل أذان الفجر حتى تساعد الجسم والجهاز العصبي على احتمال ساعات الصوم في النهار، كما أن ذلك هو السنة الموصى بها.

ثانياً: ما أفضل سحور للتقليل من الجوع و العطش ؟

يُفضل أن تحتوي وجبة السحور على الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، ما يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح. ولكبار السن نوصي بتناول البطيخ فهو من الفواكه المقاومة للعطش كما يحتوي على مادتي ليوتين وزيكسانثين اللتين تساعدان على منع الجفاف في انسجة الجسم.

يفضل أن تحتوي وجبة السحور على الأطعمة البروتينية ذات السرعة المتوسطة في الهضم مثل اللبن والفول المدمس بزيت الزيتون أو الجبن والبيض. فهذه الوجبة تستغرق عملية هضم اطول فتصمد في المعدة من 7 الى 9 ساعات، فتساعد على تلافي الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً.

يفضل تجنب تناول الوجبات الدسمة أو تكرار وجبة الافطار على السحور مثل الارز و اللحم أو المعجنات لانها ستتسبب بتلبك معوي و تعب خلال الصيام.

يفضل ألا يحتوي السحور على كمية كبيرة من السكر أو الملح لأن السكر يبعث على الجوع، والملح يبعث على العطش، لذا يجب تجنب تناول العصائر المركزة على السحور واستبدالها بالفاكهة.

ينصح الصائم بشرب كمية كافية من الماء والسوائل بعد وجبة الافطار وحتى السحور وذلك لمنع حدوث نقص في سوائل الجسم أثناء الصيام التي بدورها قد تؤدي الى حالات الدوار والجفاف، مع مرعاة تجنب شرب الماء المثلج لأنه يسبب عسر الهضم ويزيد الشعور بالعطش.

التقليل ما أمكن من المشروبات الغنية بالكافيين كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية لكونها مدرة للبول ومسبب رئيس لزيادة فقد السوائل من الجسم.

ويفضل تجنب الحلويات التي تحمل الدهنيات مثل القطايف وتجنب البقول كالحمص والفول كونها تحتاج الى ساعات هضم طويلة وتشعر الصائم بالعطش والثقل.

ويحذر من تناول المقالي في وجبة السحور لان هضمها يتطلب وقتا طويلا وتشعر الصائم بالثقل والعطش، وكذلك الموالح والمخللات.

وثمة اهمية لوجود الحليب واللبن على وجبة السحور، لانه يساعد الجسم على المحافظة على السوائل التي تناولها مما يمنع الشعور بالعطش، ويمنح الشخص الشعور بالشبع والامتلاء بالطاقة.

وننصح بضرورة تناول مشروبات الأعشاب مثل اليانسون والبابونج والتقليل من المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والشاي والنسكافيه كونها مدرة للبول.

ويجب ان تتضمن مائدة السحور نوعا من الفاكهة كالتفاح أو التمر لتمد الجسم بالطاقة في الساعات الأولى من الصوم.